Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

طلبة مغاربة يبدعون في المهرجان الوطني للثقافة





لأول مرة بالمغرب، تشهد المدن الجامعية المغربية مهرجانا وطنيا يعنى بالثقافة ويروم النهوض بالفعل الثقافي على الصعيد الجامعي، تمتد فعالياته من 25 إلى 30 أبريل الجاري بالرباط، وهي الدورة التي ستشهد تكريم رائد المسرح المغربي الفنان الراحل الطيب الصديقي، تقديرا لعطاءاته وإبداعاته الفنية المتميزة.

وقال مدير المهرجان الوطني للثقافة، إدريس بوعامي، إن المهرجان الوطني للثقافة يسعى إلى أن يجعل من الفعل الثقافي الجامعي عملا مستمرا وقويا ومؤسساتيا، موضحا أن وزارة التعليم العالي عملت على هيكلة الثقافة على صعيد الأحياء الجامعية والمؤسسات، من كليات ومعاهد ومدارس عليا، عبر خلق أندية وجمعيات ثقافية تنظم الفعل الثقافي محليا وفق برنامج سنوي للأنشطة الثقافية على الصعيد المحلي، فيم تم استحداث لجان ثقافية على مستوى رئاسة الجامعات تتكلف بتنسيق الأنشطة الثقافية جهويا بين المؤسسات والأحياء.

وأوضح مدير المكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن الوزارة تسعى إلى تحفيز الطلبة على ممارسة الفعل الثقافي، عبر إحداث بطولات وطنية في الأنماط الثقافية والفنية، سيتم عرضها أمام لجان تحكيم خلال المهرجان الوطني؛ حيث يتبارى الطلبة في مجموعة من الأنماط الثقافية الرئيسية، كالمسرح والموسيقى والشعر والقصة القصيرة والفن التشكيلي والتصوير والكاريكاتور والأعمال السمعية البصرية.

ومن أجل الغاية ذاتها، يقول المتحدث، تم إنشاء أسبوع ثقافي في مختلف الجامعات المغربية وجميع المدن الجامعية، تتخلله عروض فنية للأنماط الثقافية سابقة الذكر، من 14 إلى 19 مارس؛ حيث تم انتقاء الأعمال المتميزة التي تمثل الجامعة أو الحي الجامعي في المهرجان الوطني، وفرز 261 طالبا وطالبة ، في مختلف مجالات الإبداع، سيشاركون في المسابقات النهائية للفوز بجوائز المهرجان الوطني للثقافة.

وعن عدد الأعمال المشاركة في المهرجان الوطني، أفاد بوعامي بأنها بلغت 213 عملا فنيا، مقسمة على المسرح بـ18 عرضا، و12 عملا في الموسيقى، و38 قصيدة شعرية، و28 نصا في القصة القصيرة، و49 قطعة تشكيلية، و48 عملا في مجال الفوتوغرافيا، و7 أعمال كاريكاتورية، و13 من الأعمال السمعية البصرية.

أما عن الجوائز المزمع تقديمها خلال حفل الاختتام الذي من المنتظر أن يحضره عدد من الوزراء، فستكون عبارة عن حواسيب محمولة، ولوائح إلكترونية من الطراز الممتاز، زيادة على ذرع المهرجان للفائز عن كل صنف.

عن الكاتب

الوطنية 24

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية