Header Ads

الدوزي يوقّع على نجومية غير اعتيادية وأغنيته تحصد 10 ملايين مشاهدة

استطاع النجم المغربي “الدوزي” أن يحصد بجديده الفني “الموجة”، قرابة 10 ملايين مشاهدة على “يوتيوب“، قبل أن تكمل أسبوعها الثالث من طرحها، إضافة إلى الضجة الإعلامية والجماهيرية التي خلقتها، فقد توحدت أصداء المتابعين وآرائهم حول تفرد وتميز “العالمي”، معتبرين أن الأخير خلق على مدى ربع قرن موجة غنائية خاصة به.

 المغرب اليوم  - الدوزي يوقّع على نجومية غير اعتيادية وأغنيته تحصد 10 ملايين مشاهدة

وكان “الدوزي” قد تعامل في “الموجة” مع كل من كاتب الكلمات “سمير الموجاري” والملحن “المهدي موزايين”، والموزع “فات كي”، واختار تنفيذ فيديو كليب الأغنية في تركيا، تحديدًا في مدينة إسطنبول رفقة المخرج التركي “كمال باسبوغ”.  كما تطلب إنجاز الأغنية بكل تفاصيلها إنتاجًا ضخمًا، نفذ بين تركيا وأكبر استديوهات أوروبا.

 المغرب اليوم  - الدوزي يوقّع على نجومية غير اعتيادية وأغنيته تحصد 10 ملايين مشاهدة

ويعتبر “الدوزي” أكثر الفنانين المغاربة نجومية ونجاحًا، ليس فقط في المغرب، وإنما على المستوى المغاربي والأوروبي، وأضحى منذ سنوات على رأس النجوم العرب المطلوبة أسماؤهم في الديار الأميركية لإحياء السهرات والحفلات، وكانت أبرز مشاركاته هناك منذ سنتين، حيث كان أول نجم عربي يحيي عرضًا رائعًا، في أضخم حدث رياضي لكرة السلة  في العالم، والذي صادف آنذاك ذكرى المسيرة الخضراء، ليغني “العيون عينيا” ويلهب حماس الجماهير والمشجعين الحاضرين.

ونظرًا لنجوميته وشعبيته الكبيرتين، اختارت قناة  ” سي إن إن “الأميركية التعرف عن قرب على حياة هذا النجم ومساره الفني الحافل، فأنجزت عنه فيلمًا وثائقيًا شمل مسقط رأسه وكل تفاصيل حياته

وشهدت إحدى سهرات مهرجان موازين السنة الماضية، منافسة كبيرة بين “الدوزي” و”بيتبول” و”سعد لمجرد”، حيث تم برمجتهم في نفس الليلية بمنصات مختلفة، فتساءل الرأي العام من أن يكون النجم الذي يستقطب أكبر عدد من الحضور، لكن الجماهير كان اختيارها واضحًا، فقد انتزع “العالمي” حصة الأسد من الأميركي “بيتبول” وكذا المغربي “سعد لمجرد” من حيث عدد الجماهير التي حجت بالآلاف من أجل ملاقاته.

ولم تخف سيدة غامبيا السابقة “زينب جامع” إعجابها بالكاريزما الفنية للدوزي، لذا لم تتوان عن توجيه سلسلة دعوات خاصة للعالمي، لإحياء حفلات ناجحة في غامبيا ودول أفريقية أخرى، وكذا للانخراط  ضمن أبرز الأنشطة الاجتماعية هناك.

وتتعدد إنجازات “الدوزي” لدرجة يصعب ذكرها كلها بجميع تفاصيلها، بين ما هو فني وما هو اجتماعي إنساني، لكن للمرء أن يجزم أنه نجم النجوم المغاربة الأول، والأكثر تحطيمًا للأرقام القياسية، خلال المهرجانات وكذا البرامج الفنية التلفزيونية التي يتم استضافته بها، فقد تجاوز عدد مشاهدي حلقته  في برنامج “رشيد شو” على القناة الثانية 9 ملايين مشاهد.. رقم تسجله القناة المغربية لأول مرة في تاريخها. 

يتم التشغيل بواسطة Blogger.