Header Ads

أولاد برحيل .. و تستمر المصائب


الوطنية24
يبو أن مصائب المجلس البلدي لأولاد برحيل لا تنتهي و كأن نحسا أصابه فأهلك به الله الأرض و العباد ؛ الأسبوع الفارط غني بتجليات هذه المصائب التي تخفي من ورائها مجلسا بلديا ضعيفا لا يرقى لتطلعات الساكنة البرحيلية و انتظاراتها ، لم تكف الساهرين على تسيير الشأن المحلي بأولادبرحيل  زخات المطر المتهاطلة ليومين متتاليين بلياليها حتى زادوها زخات ناعورتهم و هي تحرك عداد الكهرباء الذي لا طالما عبروا عن حرصهم اقتصادا في فاتورته، من خلال قطع امداد الكهرباء عن المساجد و المدارس، ليكتمل المشهد جمالا بمياه الصرف الصحي تجوب الشارع الرئيسي فواحة بما لذ و طاب من الروائح الزكية ، وضع استشاط معه رئيسنا المحترم غضبا فنشر تدوينة يؤكد فيها غيابه عن ردهات المجلس لطالما أن الأمور على ما يرام و لطالما الساكنة البرحيلية تنعم برغد العيش و الرفاهية و لا ينقصها إلا النظر في وجهه العزيز ، تاركا المجال أمام نوابه و أعضاء مجلسه المجتهدين بحثا عن مساحات خضراء أو صفراء أو زرقاء فالألوان لا تهم المهم أنها ستذر على البلدية دريهمات تكفي لملء خزانات السيارات بالگازوال الكافي لاشباع غرائز السادة الأعضاء في تعلم سياقة سيارات البلدية شاكرين لله أنعمه و داعين الله أن لا يحرمهم نعمه ظاهرها و باطنها إنه ولي ذلك و محاسبهم يوم لقائه بإذنه تعالى .



يتم التشغيل بواسطة Blogger.