Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

خمسيني يقطن "كروسة" بطنجة يثير استياءَ وتعاطف "فيسبوكيين"

مكوّما على نفسه في زمهرير ليل طنجة، ومغطى بخرقة بالية تظهر من جسده أكثر مما تخفي، هكذا عثر أعضاء جمعية "القلوب الرحيمة" بطنجة على مشرد اتخذ من "كروسة" صدئة ملجأ له ومسكنا يستحيل أن يوصف بأنه "يقيه تقلبات الزمن".

صورة تمزق نياط القلوب وتستثير الكثير من التعاطف؛ وهو ما بدا واضحا في كل التعليقات عليها بعدما انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تنوعت بين الحوقلة والدعاء والاعتراف بعدم القدرة على فعل شيء أمام واقع قاسٍ لمشردي طنجة.

وعن تفاصيل العثور على هذا الشخص، تقول حسناء أزواغ، رئيسة جمعية "القلوب الرحيمة": "عثرنا على هذا الشخص المجهول، الذي قدرنا عمره في حدود الخمسين، في آخر ليلة من ليالينا التضامنية التي نزور فيها المشردين، والتي كانت يوم السبت؛ وهو وافد جديد على مدينة طنجة قبل حوالي شهر تقريبا".

وتضيف حسناء: "الحقيقة أنه متكتم جدا، ويبدو أنه يعيش مشاكل عائلية صعبة، وقد تجنب الإجابة على معظم أسئلتنا. أما بالنسبة للعربة فهي بيته، وهي أيضا وسيلة عيشه، إذ يبيع بها بعض الحاجيات نهارا، ويتخذها مأوى له ليلا، وذلك بجانب المحطة الطرقية لطنجة".

وبخصوص المحاولات المبذولة لانتشال المعني من وضعيته تفصّل رئيس جمعية القلوب الرحيمة: "نحن الآن في مرحلة التقرب منه وكسب وده من خلال زياراتنا نصف الأسبوعية لمشرّدي المدينة ككل؛ وذلك قبل الدخول إلى عالمه تدريجيا كما نفعل مع كثيرين من الوافدين الجدد الذي يكونون منغلقين على أنفسهم بشكل كبير".

وعن الخدمات التي قدمتها الجمعية أوضحت أزواغ: "نحن نزوره باستمرار في إطار ليالينا التضامنية لنمده بما يحتاج من غطاء ومأكل وملبس، وحالته من الحالات التي نركز عليها".

عن الكاتب

الوطنية 24

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية