Header Ads

10 سنوات سجنا لمدخني السجائر الإلكترونية في هذا البلد

10 سنوات سجنا لمدخني السجائر الإلكترونية في هذا البلد
في حال عدم التزامهم بمنع تدخين السجائر الإلكترونية في الشواطئ والحفلات الليلية، قد يواجه السياح المتوجهون لتايلاند عقوبة السجن لمدة 10 سنوات، وفقا لما نشرته صحيفة “ديلي مايل” البريطانية.
وكشفت الصحيفة “البريطانية أن وزارة الخارجية البريطانية وشركات السياحة حذرت المسافرين من تدخين السجائر الإلكترونية في تايلاند، نظرا لتلقي العديد من السياح البريطانيين غرامات مالية وأحكاما قضائية.
وقالت بات وتراتون، مديرة شركة “لايغلي” للسياحة، إنها لم تكن على علم بالقانون التايلاندي حتى تم القبض على ابن اخيها، ومن الممكن أن يصدر حكم قضائي ضده بالسجن لمدة 10 سنوات.
وأضافت: “اضطررت لدفع 125 ألف جنيه إسترليني كغرامة مالية، ومن واجبي أن أحذر جميع السياح الراغبين في السفر إلى تايلاند خلال الإجازة القادمة”.
وفي الإطار الرسمي، قامت وزارة الخارجية البريطانية بتحذير جميع مواطنيها بعدم اصطحاب أو تدخين السجائر الإلكترونية أثناء السفر إلى دول جنوب شرق آسيا، وفي حالة إثبات جريمة توريد السجائر الإلكترونية أو أية ممنوعات مماثلة قد يواجه المتهم عقوبة السجن المشدد لمدة 5 سنوات، كما شددت شركات سياحية أخرى مثل “برامير هوليدايز” و”أسين ترافل” بجانب سلطات السياحة التايلاندية على منع تدخين السجائر الإلكترونية.


يذكر أنه تم حظر السجائر الاكترونية في تايلاند منذ العام 2014، ونشرت صحيفة “بانكوك بوست” أن سبب الحظر هو سوء تصنيع تلك السجائر ؛ما قد يتسبب في أضرار خطيرة على المواطنين.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.