Header Ads

قطر تستعد للكشف عن الملعب السادس المحتضن لمونديال 2022

قطر تستعد للكشف عن الملعب السادس المحتضن لمونديال 2022
بحسب بيانٍ نُشر الخميس، ستعلَن قطر كل التفاصيل المتعلقة بالصرح المونديالي الجديد، “الذي سيكون جوهرة جديدة، تضاف إلى الجواهر المونديالية الخمس التي تم الكشف عنها في وقت سابق، وتشمل استاد الوكرة، واستاد البيت، واستاد خليفة الدولي، واستاد مؤسسة قطر، واستاد الريان”.
أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية أنها ستكشف عن سادس الملاعب التي ستستضيف كأس العالم 2022 يوم الأحد المقبل.

وبحسب بيانٍ للجنة، نُشر الخميس، ستعلَن كل التفاصيل المتعلقة بالصرح المونديالي الجديد، “الذي سيكون جوهرة جديدة، تضاف إلى الجواهر المونديالية الخمس التي تم الكشف عنها في وقت سابق، وتشمل استاد الوكرة، واستاد البيت، واستاد خليفة الدولي، واستاد مؤسسة قطر، واستاد الريان”.

ويأتي الكشف عن سادس الملاعب المونديالية كشهادة نجاح جديدة، تعزز التقدم في مشروعات المونديال، وتعكس التزام قطر أمام العالم باستضافة نسخة مونديالية ناجحة.

يشار إلى ان الملاعب المونديالية الخمسة المعلن عنها سابقاً نالت إشادة عالمية؛ فقد شهد شهر مايو الماضي حفل تدشين مذهل لاستاد خليفة الدولي، أول ملاعب المونديال وقبل موعده بخمس سنوات، وأصبح جاهزاً الآن لاستضافة مباريات كأس العالم لكرة القدم وصولاً إلى الدور ربع النهائي.

أما استاد الوكرة، فإنه يتميز بشكله الجريء والعصري المنفتح على المستقبل وسيتسع لـ40000 مشجّع، ويستضيف مباريات كأس العالم 2022 حتى دور ربع النهائي.

في حين يعد “استاد البيت” تحفة معمارية تحظى بتميز غير مسبوق على مستوى العالم؛ فالاستاد الذي تنفذه مؤسسة “أسباير زون” استوحى اسمه من بيت الشَّعر، كما أنه سيكون نموذجاً للتنمية الصديقة للبيئة، وسيحقق الاستدامة التي ترسخها اللجنة العليا للمشاريع والإرث.

ويمكن وصف استاد مؤسسة قطر بأنه “صرح رائع” بسعة 40000 مقعد، يتوسط المركز الحيوي للمعرفة والابتكار.

كما يشكل استاد الريان، الذي يتسع لما يصل إلى 40000 مشجّع خلال مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 حتى دور ربع النهائي، تحفة معمارية مميزة، حيث ستتزين واجهته الخارجية المتموجة برموز تمثل الثقافة القطرية وستنخفض الطاقة الاستيعابية إلى النصف، حيث سيُفكَّك النصف الآخر من المقاعد؛ لمنحها لمشاريع تطوير كرة القدم بالعالم.


يتم التشغيل بواسطة Blogger.