Header Ads

اولادبرحيل24...الأردن.. وامتحان "الأقصى"

رسائل كثيرة تحملها زيارة العاهل الأردني إلى رام الله اليوم، ليس فقط من باب تنسيق المواقف بين السلطة الفلسطينية وعمان، ولكن أيضا لأهمية دور الأردن في التعامل مع أزمة القدس وقضية المسجد الأقصى.
وإذا كان الملك عبد الله قد انتقد بشدة قبل أيام أولئك الذين شككوا في مواقف عمان أو لم يدافعوا عنها، بعد حادثة السفارة الإسرائيلية، فإن زيارته إلى رام الله تحمل أكثر من إشارة إلى أكثر من طرف.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.