Header Ads

4 مغاربة ضمن قائمة 100 شخصية من المشاهير العرب لعام 2017

4 مغاربة ضمن قائمة 100 شخصية من المشاهير العرب لعام 2017
نشرت مجلة فوربس الأميركية قائمة أهم 100 شخصية من المشاهير العرب لعام 2017 في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا؛ إذ أخذت القائمة الجديدة شعبية وتأثير الممثلين والمغنين ومشاهير التلفزيون في الحسبان عند اختيار المنضمين إليها.

وتخللت قائمة 100 الأشخاص أكثر شهرة في دول الشرق الأوسط و شمال إفريقيا، أسماء أربع مغاربة هم على التوالي سميرة سعيد محتلة الرتبة 23 وأسماء المنور في المرتبة 70 وعبد الفتاح لكريني في المرتبة 86 وشذى حسون في المركز 89.

واعتمدت القائمة 3 معايير أساسية في اختيار المشاهير؛ أولها أعداد متابعيهم على الشبكات الاجتماعية من فيسبوك، وتويتر، وإنستغرام، ويوتيوب، بالإضافة إلى سنوات العمل في المجال، وكذلك نشاطاتهم المؤثرة خارج الأعمال الفنية من حصول بعضهم على منصب سفير للنوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة، إلخ.

وتبوأ الصدارة المغني المصري عمرو دياب، الذي يتابعه نحو 30 مليون، والذي حصل على المركز الأول رغم قلة المتابعين مقارنةً بالمرتبتين التاليتين له مباشرةً، إلا أن طول مدة مسيرته الفنية التي جاوزت الـ30 عاماً جعلته في صدارة القائمة.

فيما احتلت المرتبة الثانية، المغنية اللبنانية نانسي عجرم التي يتابعها أكثر من 48 مليون شخص، والتي اعتبرتها القائمة الشخصيةَ النسائية الشهيرة ذات المتابعين الأكثر في المنطقة، تلتها إليسا في ترتيب القائمة، وكذلك في أعداد المتابعين على الشبكات الاجتماعية بفارق بسيط (43 مليوناً)، رغم أن الأخيرة فاقت عجرم على تويتر، بما يفوق 12 مليون متابع.

تلاهنَّ المغني العراقي كاظم الساهر، فحلَّ في المرتبة الرابعة بـ19 مليون متابع، تلته المغنية اللبنانية نجوى كرم بـ26 مليون متابع على حساباتها بالشبكات الاجتماعية.

وتساوى المغرب وتونس في أعداد المراكز المنافسة بنصيب 4 لكلٍ من البلدين، ثم الإمارات بـ4 مراكز (أحدها للفنانة بلقيس الإماراتية اليمنية)، و2 للأردن، ومركز وحيد لكلٍ من الجزائر، وفلسطين، والعراق، واليمن (من نصيب بلقيس الحاملة للجنسية الإماراتية أيضاً).

اختيرت القائمة، بشكل أساسي، بالنظر إلى مدى تأثير المشاهير في هذا العصر الرقمي، ونطاق شهرتهم وانتشارهم على الشبكات الاجتماعية، حيث يتواصلون مع جمهورهم بصورة أسهل، مع التأثير الفعال فيهم، بالإضافة إلى الاستفادة المادية، مع النظر إلى أسمائهم التجارية الخاصة وتاريخهم الفني بالطبع.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.