Header Ads

صور. العثماني مفطح في إفران و أخنوش يتفقد قرى ودواوير ورزازات

صور. العثماني مفطح في إفران و أخنوش يتفقد قرى ودواوير ورزازات
قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، اليوم الثلاثاء بورزازات، بزيارة ميدانية تم خلالها تقديم والاطلاع على سير اشغال عدد من مشاريع التنمية الفلاحية والقروية التي تندرج في إطار مخطط (المغرب الأخضر).
وهكذا قام أخنوش، بمدينة ورزازات، بزيارة وحدة تقطيع وتحويل وتوزيع منتجات اللحوم الممتدة على مساحة 2500 متر مربع، والتي خصص لإنجازها غلاف مالي فاق 18 مليون درهم.
وسيمكن هذا المشروع، الذي يتوقع أن تنتقل طاقته الإنتاجية من 15 إلى 50 طن يوميا، من خلق 600 منصب عمل منها 320 منصب شغل مباشر.
   
كما اطلع أخنوش، بحضور وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، محمد حصاد، على تقدم برنامج تنمية مناطق الرعي بنفوذ المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بورزازات، الذي خصص لإنجازه غلاف مالي بلغ 25 مليون درهم، لتحقيق عدة أهداف تهم، بالأساس، إرساء القواعد التنظيمية والمؤسساتية، من أجل تدبير مستدام للموارد الرعوية، وتحسين المردودية، وتدبير الموارد الرعوية الحيوانية والنباتية، وضمان استمراريتها، والنهوض بتنمية السلاسل المرتبطة بتلك المراعي، والمساهمة في تحسين الولوج إلى الخدمات الطبية، ودعم تمدرس الفتاة، وتنظيم وتعزيز قدرات المنتجين.
وبالجماعة القروية إمي نولاون، قدمت لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات شروحات حول مشروع التنمية القروية لجبال الأطلس بأقاليم ورزازات وتنغير وبني ملال.
ويروم هذا المشروع، الذي سينطلق خلال شهر شتنبر المقبل، بتكلفة إجمالية بلغت 598 مليون درهم، بالأساس، تنمية سلاسل الإنتاج النباتي المرتبطة بغرس وتأهيل أشجار التفاح، واقتناء معدات وغرس أشجار اللوز والكرز، وتوسيع حقول البطاطس، وبناء وتجهيز وحدات لإنتاج عصير التفاح، وكذا تنمية سلاسل الإنتاج الحيواني، والتي تهم توزيع فحول الماعز والأغنام، وإنشاء تجمعات لمربي الأغنام والماعز وصناديق خلايا النحل والمعدات الأساسية لاستخلاص عسل النحل وتجهيز الآبار بالطاقة الشمسية وبناء مراكز جمع الحليب.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.