Header Ads

هل تتعرض حكومة العثماني لهزة قوية في خطاب ثورة الملك والشعب؟

هل تتعرض حكومة العثماني لهزة قوية في خطاب ثورة الملك والشعب؟
تتضارب الأنباء عن قرب تعرض حكومة سعد الدين العثماني لهزة قوية وتغييرات جذرية. ففي الوقت الذي تحدثت جهات عن إمكانية استقالة العثماني، وتكليف شخصية مستقلة تقود حكومة وحدة وطنية، تحدثت جهات أخرى عن حكومة تكنوقراط، رغم ما يطرحه ذلك من إشكاليات دستورية. هناك أيضا من يتحدث عن حكومة تصريف أعمال في أفق انتخابات مبكرة. آخرون يذهبون إلى أن التغيير لن يطال سوى بعض الوزراء الذين وردت أسماؤهم في تقرير لجنة الريف وتعويضهم بأسماء أخرى.
“حقيقة الأمر لم تتضح بعد وتبقى كل التخمينات واردة ليبقى تاريخ الفصل هو نهاية الأسبوع المقبل والذي يتزامن مع خطاب ذكرى ثورة الملك والشعب” يقول مصدر مطلع ل”برحيل24”.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.