Header Ads

مومن يَطلُب الحيطة من "مَكْر" المِصريّين ويدعوُ للجدية لتَجاوُز عَتَبة "الفراعنة"

مومن يَطلُب الحيطة من "مَكْر" المِصريّين ويدعوُ للجدية لتَجاوُز عَتَبة "الفراعنة"
طالب حسن مومن، الناخب الوطني السابق، لاعبي المنتخب الوطني للاعبين المحليين، بأخذ الحيطة والحذر من المنتخب المصري، وعدم الانسياق خلف الأخبار القادمة من مصر والتي تشير إلى وجود مشاكل عديدة بين الاتحاد المحلي للكرة ومنتخب "الفراعنة"، داعيا إلى ضرورة التركيز على العودة بنتيجة إيجابية من أجل مناقشة مباراة الإياب بارتياح.
وأضاف مومن في تصريح خصّ به "برحيل24" أن لاعبي المنتخب المصري لن يتهاونوا في الدفاع عن حظوظهم في التأهّل إلى نهائيات "الشان" المقرّر إجراؤها في كينيا مطلع العام المقبل، مشيرا في الآن ذاته إلى قدرة اللاعبين المغاربة على انتزاع بطاقة التأهل بالنظر إلى قيمة اللاعبين الموجودين حاليا تحت إمرة المدرّب جمال سلامي.
وأوضح الناخب الوطني السابق أن المنتخب المصري متعوّد على المشاركة في التظاهرات الكبرى بتركيبة بشرية من اللاعبين المحليين معزّزين ببعض اللاعبين المحترفين ، "وهو ما أكسب اللاعب المحلي في مصر القدرة على مواجهة أكبر المنتخبات القارية دون مشاكل".
ونوّه المتحدّث ذاته بالبرنامج الذي سطَّره جمال سلامي إلى جانب الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والإدارة التقنية الوطنية من أجل الإعداد لمباراتي مصر الحاسمتين، الأحد ثم الجمعة التي تليها، في مصر والمغرب على التوالي، معتبرا أن تشكيلة اللاعبين التي يتوفّر عليها سلامي حاليا، في إمكانها كسب بطاقة العبور إلى نهائيات "الكان".
وعن مدى تأثير انتقال مجموعة من الأسماء المؤثّرة إلى دوريات أخرى، والتي كان يعوّل عليها جمال سلامي بشكل كبير، مثل وليد أزارو، وسعد لكرو، ومحمد فوزير إلى دوريات مصر والسعودية، قلَّل حسن مومن من انعكاس الأمر على المجموعة، معتبرا أن سلامي يملك من الخبرة والبدائل ما يمكّنه من تجاوز الدور الحاسم أمام مصر، شريطة التعامل بجدية أكبر من قبل اللاعبين مع المباراتين.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.