Header Ads

الرامي يتهم الإدارة بإجهاض استثمارات مغاربة العالم داخل المملكة

الرامي يتهم الإدارة بإجهاض استثمارات مغاربة العالم داخل المملكة
انتقادات لاذعة وجهها بوشعيب الرامي، رئيس نادي المستثمرين المغاربة بالخارج، للأوضاع التي تعرفها البلاد في ما يتعلق بإحداث المشاريع التي يرغب مغاربة العالم في إقامتها بأرض الوطن، وألقى باللوم في ذلك على كل من الإدارة والمراكز الجهوية للاستثمار.

وقال الرامي في تصريح : "مغاربة العالم لا يجدون من يشتغل معهم في جلب الاستثمارات للبلاد، عشرون سنة مرت على إحداث النادي إلا أننا لا نجد مع من نشتغل".

وأبرز الرامي أن هناك شركات أحدثها مغاربة العالم قد أفلست وأخرى أغلقت أبوابها، بسبب "المشاكل التي تواجها المرتبطة بشكل أساسي بالإدارة والأبناك"، وأوضح أن "المهاجر كلما رغب في الاستثمار بالبلاد، يطلبون منه تقديم ضمانة، وهو ما يعيق استثماره"، معلقا على ذلك بالقول: "كوني آتي للقيام بإحداث مشروع ناجح وقابل للتنفيذ، فهذا في حد ذاته ضمانة".

واعتبر المتحدث أن "السيولة التي يبعث بها مغاربة العالم إلى البلاد بأي طريقة كانت يجب احتسابها على مر السنوات، وليس فقط ما يتم استقدامه خلال مرحلة واحدة؛ لأن جلب الأموال قد تعتبره البلدان الغربية بمثابة تهريب".

وطالب الرامي بضرورة إحداث مناطق صناعية جهوية موجهة خصيصا للجالية المغربية بالخارج من أجل إحداث مشاريعها بها، معتبرا أن "المكاتب الجهوية للاستثمار لم تنجح ولم تقدم أي خدمة لمغاربة العالم"، وبالتالي يرى أنه "يجب تغييرها وخلق مؤسسات جهوية أخرى لتطوير العمل والقيام بتبسيط شروط الاستثمار"، بحسب قوله.

وأعرب رئيس نادي المستثمرين المغاربة بالخارج عن رغبته في "استقدام عدد مهم من المهاجرين الذين غادروا المغرب وكانوا أميين لكنهم تطوروا في بلدان أخرى وأصبحوا ذوي مشاريع"، إضافة إلى "استقدام الشباب المغاربة بالدول الأجنبية للاستفادة من خبراتهم بأرض الوطن، وتقديم كفاءاتهم للمغاربة ووضعها بين أيديهم"، مع إحداث "مراكز تدريب على الخدمات التي يتم تقديمها بالدول الغربية".

يتم التشغيل بواسطة Blogger.