Header Ads

العاهل الأردني يجدد دعم الحل السياسي بليبيا

العاهل الأردني يجدد دعم الحل السياسي بليبيا
أكد عاهل الأردن، الملك عبد الله الثاني، دعم بلاده لمساعي التوصل إلى حل سياسي في ليبيا.

جاء ذلك خلال استقباله في قصر "بسمان الزاهر" بالعاصمة عمان، رئيس مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق (شرقي ليبيا)، عقيلة صالح، وفق ما أعلنه الديوان الملكي الأردني.

وتناول اللقاء، حسب البيان ذاته، تطورات الأوضاع على الساحة الليبية، والجهود المبذولة في الحرب على الإرهاب.

وأكد الملك الأردني دعم بلاده "للجهود الرامية إلى توحيد الصف الليبي، والتوصل إلى حل سياسي في ليبيا يعيد الأمن والاستقرار لشعبها، ويساهم في بناء المؤسسات فيها".بدوره، أعرب "صالح" عن تقديره للأردن على دعمه ومساندته لتطلعات الشعب الليبي في تحقيق الأمن والاستقرار ومواجهة التحديات، حسب البيان ذاته.

وبينما تتواجد في ليبيا 3 حكومات،‎ تتصارع فعليًا على الحكم حاليًا حكومتان، إحداهما في العاصمة طرابلس (غرب)، وهي "الوفاق الوطني" برئاسة فائز السراج، المُعترف بها أمميًا، والأخرى في مدينة البيضاء (شرق)، وهي "الحكومة المؤقتة"، التي تتبع مجلس النواب في طبرق.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.