Header Ads

حرمان الجيش من اللعب بمركب الرباط

حرمان الجيش من اللعب بمركب الرباط
أخبرت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فريق الجيش الملكي، باستحالة إجراء مباراته ضد سطاد المغربي، برسم سدس عشر نهاية كأس العرش بالمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط يوم 27 غشت الحالي، بسبب احتضانه لمباراة الأسود ضد مالي في فاتح شتنبر القادم، برسم التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2018.

وتتخوف الجامعة من تضرر أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله قبل موعد المباراة الهامة ضد النسور في بداية الشهر المقبل، لذلك أخبرت إدارة الجيش الملكي بضرورة البحث عن ملعب لإجراء المباراة.

ويفاضل مسؤولو الجيش الملكي بين ملعبي الخميسات والقنيطرة لإجراء المباراة، وفي حالة ما إذا تعذر عليهم ذلك، فإنهم سيقترحون على مسؤولي سطاد المغربي إجراء مبارتي الذهاب والإياب عن منافسات كأس العرش بملعب أحمد الشهود.


يتم التشغيل بواسطة Blogger.