Header Ads

فاجعة الدفن بالسيراليون تدفع المغرب لإرسال مساعدات عاجلة

فاجعة الدفن بالسيراليون تدفع المغرب لإرسال مساعدات عاجلة
كشفت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، بأنه على إثر الكوراث الطبيعية المدمرة التي اجتاحت خلال الأيام الأخيرة سييراليون والتي مست ملايين الأشخاص، أعطى الملك محمد السادس، تعليماته من أجل إرسال مساعدة إنسانية عاجلة إلى الساكنة المتضررة من الفيضانات.
وأضافت الوزارة، في بلاغ لها، أن هذه المبادرة الإنسانية تندرج في إطار علاقات الصداقة القوية والتضامن الصادق والتابث بين المملكة المغربية وجمهورية سييراليون، مشيرة إلى "أن هذه المساعدة الإنسانية، التي تزن 66 طنا، تشمل خيما وأغطية ومعدات طبية ضد الكوليرا"، ومؤكدة إلى أن وصول هذه المساعدة، الموجهة إلى الشعب السييراليوني، سيؤمن من طرف القوات المسلحة الملكية ابتداء من يوم غد الأحد 20 غشت 2017.


وكانت جمهورية سيراليون الإفريقية، قد عرفت خلال الأيام الماضية، فيضانات وانزلاقات للتربة ناجمة عن أمطار غزيرة، مما أدى إلى مصرع المئات وتشريد آخرين، وذلك في أسوأ كارثة طبيعية في المنطقة، وهو ما استدعى باللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى الاعلان عن “عدد ضحايا الفضيان والانهيار الأرضي في سيراليون والذي تجاوز 312 شخصاً “.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.