Header Ads

هل تعلم كيف كانت نهاية جميلة الجميلات الملكة "حتشبسوت" أعظم ملكات التاريخ ... سبحان الله

تعد الملكة الجميلة حتشبسوت عظيمة العظيمات، وجميلة الجميلات، وأفضل نساء مصر القديمة ، والمرأة القوية التي هزت الدنيا وغيرت الرياح في اتجاهها، وجعلت الجميع يحنون إجلالاً وتعظيماً لها لجمالها، وسحرها، وقوة شخصيتها وثراء الأحداث في فترة حكمها اللافت في تاريخ مصر القديمة العظيمة.


كانت حياة هذه الملكة الشهيرة مثيرة. وكان موتها وسر اختفائها من مسرح الأحداث أكثر إثارة.


حتشبسوت ابنة الملك تحتمس الأول والملكة أحمس. تزوجت من أخيها غير الشقيق الملك تحتمس الثاني. وأصبحت زوجته الكبرى.

بدأت ملكة مصر الجديدة بناء مقبرة لها في منطقة بعيدة في غرب مدينة الأقصر الحالية. ثم تركتها إلى مقبرة جديدة تحمل رقم 20 في منطقة وادي الملوك الخاص بدفن الملوك من الفراعنة.

أنجبت من زوجها الملك تحتمس الثاني ابنة وحيدة هي الأميرة نفرو رع، دون وريث ذكر.


ومات الملك تحتمس الثاني بعد فترة حكم قصيرة ـ حوالي 13 عاماً ـ وذهب الحكم إلى ولده الملك تحتمس الثالث، الذي كان ابنًا للملك تحتمس الثاني من إحدى نسائه من الحريم الملكي تسمى إيزيس.


ونظراً لأن تحتمس الثالث كان طفلاً، وكانت أمه إيزيس غير مؤهلة للوصاية عليه لأنها ليست من الدم الملكي، قامت الملكة الطموح والقوية حتشبسوت بالوصاية على ابن زوجها لفترة ما، ثم داعبها طموحها وبريق السلطة وروعة العرش وإغراء الحكم، فتصرفت كأنها ملك ذكر، وتم ذكرها في النصوص وتصويرها في المناظر في هيئة الملوك من الرجال.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.