Header Ads

"مدرية الأمن" تستجيب لنداء موظف شرطة سابق

"مدرية الأمن" تستجيب لنداء موظف شرطة سابق
استجابة لنداء مساعدة أطلقه موظف أمن سابقK برتبة مقدم شرطة، جراء معاناته من أمراض مزمنة وتدهور وضعه الاجتماعي، أعطى المدير العام للأمن الوطني تعليماته للمصالح المختصة، ممثلة في مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني ومفتشية المصالح الصحية التابعة للجهاز نفسه، قصد التكفل بحالة المعني ومد يد العون له.

وتتضمن هذه المبادرة، وفق مصدر أمني، "توفيرَ كافة الاحتياجات المادية والمعنوية اللازمة لاستفادة موظف الشرطة السابق من العلاج، وإجراء العمليات الجراحية التي تستدعيها حالته المرضية، مع العمل على دراسة كافة السبل الممكنة لمساعدته على توفير مستلزمات الحياة اليومية لفائدة أسرته".

وكانت لجنة تضم ممثلين عن المصالح الاجتماعية والصحية للأمن الوطني زارت موظف الشرطة السابق بمنزله بمدينة الرباط، أمس الخميس؛ "وذلك بغية إبلاغه بقرار الاستجابة لندائه، وكذا الاطلاع عن قرب على حالته الصحية وتقدير الاحتياجات المرتبطة بوضعه الاجتماعي"، وفقاً لما أورد المصدر ذاته.

وأضاف المصدر المذكور أن موظف الشرطة "كان موضوع قرار سابق يقضي بعزله من أسلاك الشرطة، مع حفظ الحق في مستحقات التقاعد، وهي المستحقات التي يتم صرفها، حسب القانون المنظم للوظيفة العمومية، عند بلوغ الموظف المعزول السن المحدد للتقاعد، وهو 60 سنة بالنسبة لموظفي الأمن الوطني".

يتم التشغيل بواسطة Blogger.