Header Ads

المغربي الغفلاوي يلازم تطوير كرة القدم في إفريقيا

المغربي الغفلاوي يلازم تطوير كرة القدم في إفريقيا
بعد حصوله على جائزة أفضل مدرب أجنبي في الموسم 2015-2016 بدوري كرة القدم في جمهورية الكونغو الديمقراطية، يستعد الإطار التقني المغربي رشيد الغفلاوي للعودة إلى الملاعب الإفريقية من جديد.

وسائل إعلام إفريقية متخصصة في الرياضة كشفت أن خدمات الإطار الفني المغربي مطلوبة من قبل عدد من أندية دول إفريقيا جنوب الصحراء، بما فيها الكوتديفوار وبوركينا فاسو وحتى جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وأبرزت المصادر الإعلامية ذاتها أن الغفلاوي حل بتركيا، في الأيام القليلة الماضية، للحصول على تكوين لرفع مستواه التدريبي، مشيرة إلى أن الإطار المغربي نجح على رأس فريق "سانغا بلاندي" في الإطاحة بفرق قوية؛ على رأسها مازيمبي، وتقدم في ترتيب البطولة المحلية.

وأضافت أن الغفلاوي نجح في امتحان تأهيل الفريق المفضل لحاكم "كاساي الشرقية" بالكونغو الديمقراطية، باعتباره ثاني مدرب يؤهل هذا الفريق إلى نهائيات كأس إفريقيا للأندية سنة 2016، بعد إنجاز زميله ميدار موساليسو سنة 2014.

وقبل أن يصل إلى محطة الكونغو الديمقراطية، مر الغفلاوي على كل من النيجر ومالي، وبلغ الدور الثاني من كأس "الكاف" بإقصائه لفريق مولودية الجزائر في الدور الأول، قبل أن يقود بعد ذلك دفة فريقي "ديبو كلوب" بمدينة "موبتي" المالية.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.