Header Ads

طنجة تستضيف الدورة الأولى من مهرجان الأوبرا والفلامينكو

طنجة تستضيف الدورة الأولى من مهرجان الأوبرا والفلامينكو
تستضيف مدينة طنجة، السبت المقبل، الدورة الأولى من المهرجان الدولي للأوبرا والفلامينكو الذي سينعقد بالمركز الثقافي أحمد بوكماخ تحت شعار "لنغني للسلام".

وستشهد هذه الدورة مشاركة عدد من الفنانين المغاربة والعالميين، من قبيل السوبرانو سميرة القاديري والكاتب والشاعر الإسباني بيدرو إنريكيث، وراقصة الفلامينكو الإسبانية ألبا فخاردو، بالإضافة إلى الفنانة الإسبانية ذات الجذور المغربية سارة سايي.

وأكد مدير المهرجان، يونس اقديرة،  أن المهرجان، الذي يندرج ضمن الاحتفالات المخلدة لعيد الشباب المجيد، يهدف إلى إشاعة قيم السلام والتسامح والتعايش بين الشعوب.

وأضاف أن اختيار مدينة طنجة لإطلاق هذه المبادرة لم يكن محض صدفة، بل أملته المكانة التي تحتلها مدينة البوغاز باعتبارها مهدا لتلاقح الثقافات والتعايش بين الأديان والحضارات، وبوابة تصل إفريقيا بأوروبا.

من جانبها، اعتبرت الفنانة سارة سايي أن هذه المبادرة تسعى إلى تشجيع التلاقح الثقافي والحضاري بين المغرب وإسبانيا، وتلقين الأجيال الناشئة قيم الحب والسلام والحوار والتسامح والقبول بالآخر وبالاختلاف، لافتة إلى أن هذه الأمسية تأتي في لحظة خاصة حيث يتعين أن نضع أيدينا معا من أجل مواجهة الكراهية والعنف والتطرف.

وأبرزت أن شعار هذه الدورة كان ثمرة تفكير مشترك بين باحثين وكتاب وأكاديميين إسبان من أجل إقامة جسور التواصل والتبادل الثقافي بين البلدين والشعبين الجارين، مبرزة أنه سيتم تنظيم أمسيات أخرى بعدد من مدن المغرب،من بينها الرباط والدار البيضاء وفاس، بالإضافة إلى مدن إسبانية كغرناطة وقرطبة وبرشلونة.

وسيكون هذا الموعد الفني مناسبة لتقريب جمهور طنجة من عدد من الأغاني العريقة للموسيقى العربية الأندلسية وموسيقى الفلامينكو.


يتم التشغيل بواسطة Blogger.