Header Ads

وزير الرياضة الجزائري يطلب رحيل اللجنة الأولمبية

وزير الرياضة الجزائري يطلب رحيل اللجنة الأولمبية
طالب وزير الشباب والرياضة الجزائري الهادي ولد علي، مجددا، رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية مصطفى براف بالرحيل ؛على خلفية خلافاته مع الاتحادات الرياضية.

ولد علي، في تصريحات تلفزيونية تعليقا على دعوة المصالحة التي وجهها له براف، قال: "أعتقد أن المصالحة يجب أن تكون مع الاتحادات الرياضية التي سجلت العديد من الخروقات خلال الجمعية العمومية".

وأضاف :"اعتقد أن كل شيء بات واضحا للسيد مصطفى"، في اشارة إلى ضرورة رحيل رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية. بينما تطالب غالبية الاتحادات الرياضة بإعادة تنظيم الجمعية العمومية الانتخابية للجنة الأولمبية الجزائرية، التي جرت في 27 ماي الماضي، وأفرزت براف رئيسا جديدا.

وأكدت اللجنة الأولمبية الدولية شرعية انتخاب براف، فيما رفضت محكمة التحكيم الرياضي في الجزائر طعن الاتحادات الرياضية التي تصر على الاستمرار في مسعاها للإطاحة ببراف.

من جهة أخرى، قلل ولد علي من وطأة إقصاء المنتخب الجزائري أمام نظيره المنتخب الليبي من الدور الحاسم المؤهل لبطولة كأس أمم أفريقيا للاعبين المحليين. ودعا إلى "استخلاص الدروس من هذا الاقصاء، والتفكير في المستقبل"، مشددا على "مكانة وأهمية اللاعب المحلي في المنظومة الكروية الجزائرية".

وتعادل المنتخب الجزائري مع مضيفه منتخب ليبيا بهدف لمثله في المباراة التي جمعتهما، بمدينة صفاقس التونسية، في إياب الدور الحاسم المؤهل لنهائيات بطولة كأس أمم أفريقيا للاعبين المحليين، المقررة مطلع العام المقبل بكينيا. علما بأن مباراة الذهاب التي أقيمت بمدينة قسنطينة الجزائرية شهدت فوز المنتخب الليبي بهدفين مقابل واحد.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.