Header Ads

السلطات المحلية والاجهزة الامنية بتارودانت مطالبة بحماية المسافرين من جشع الكورتية بما يسمى محطة باب الزركان

السلطات المحلية والاجهزة الامنية بتارودانت مطالبة بحماية المسافرين من جشع الكورتية بما يسمى محطة باب الزركان
ابراهيــــــم نايت علي :

اضحى ما يسمى بالمحطة الطرقية المتواجدة خارج اسوار باب الزركان بمدينة تارودانت وصمة عار على جبين المنتخبين والسلطات المحلية على السواء ، ليبقى السؤال الذي يفرض نفسه لماذا لا تحظى حاضرة سوس بمرفق يليق بمكانتها واشعاعها ، سواء من ناحية التنظيم والتأطير أو توفير الخدمات المناسبة للمسافرين.

فما يسمى بمحطة باب الزركان يشكو بشكل يومي من الفوضى المتفاقمة والتي تزداد حدتها مع اقتراب اي عيد او اية مناسبة بسبب هيمنة المضاربين والوسطاء او ما يسمى ب ” الكورتية ” الذين يستعملون كل وسائل الابتزاز بشكل علني، كما صرح لنا بذلك العديد من المسافرين ، مستغلين تقاعس الاجهزة الادارية والامنية ب “محطة باب الزركان “، ليتحول هذا الفضاء الى سوق للضجيج والصياح المزعج ومرتع لمنعدمي الضمير.

فهل ستتحرك السلطات المحلية والاجهزة الامنية لحماية المسافرين الراغبين في قضاء عطلة عيد الاضحى بين اهليهم وذويهم من بطش وجشع الكورتية المتلاعبين باسعار تذاكر السفر من والى مدينة تارودانت ؟؟

يتم التشغيل بواسطة Blogger.