Header Ads

حسن علا يفضّل هُواة فرنسا ويؤكّد: أرْغب في اللعِب ولسْت شابًا لأخْتار أفضلَ العرُوض

حسن علا يفضّل هُواة فرنسا ويؤكّد: أرْغب في اللعِب ولسْت شابًا لأخْتار أفضلَ العرُوض
فضّل الدولي المغربي حسن علا اللعب في فريق من الهواة الفرنسي يدعى "بولون"، بسبب رغبته في اللعب ومواصلة المسار باعتباره صانع ألعاب، بعد بلوغه سن السادسة والثلاثين من العمر.
وقال علا في تصريحات صحفية إنه يفضّل اللعب لأي فريق مهما كان الدوري الذي ينافس فيه، وذكر أنه يحسّ بأنه لا يزال قادرا على العطاء رغم كبر سنه، معتبرا أن أي ناد يقدر قيمته الكروية لن يتردّد في التوقيع له، وهي الحالة التي قبل فيها عرض "بولون"، كما أن هذا الأخير احترم السنوات التي قضاها في الملاعب الأوروبية.
وأضاف اللاعب أن سنّه لا يسمح له بانتظار أفضل العروض، وهو ناضج بما يكفي لتقرير مستقبله، إضافة إلى أن الوقت حان للعودة إلى الملاعب بعد توقّفه عن ذلك في وقت سابق، مبرزا أنه ورغم بداية استعداداته المتأخّرة مع الفريق، سيؤكّد أن له القدرة على مواصلة اللعب في مستوى عالٍ.
ويتوفّر علا على سيرة ذاتية في المستوى، إذ انتقل من فريق مولودية وجدة إلى الدوري الإماراتي من بوابة "بني نياس" سنة 2006، وبعدها عاد إلى فريقه الأم وانتقل إلى "لوهافر" الفرنسي طيلة ست سنوات، ثم "لافال" الفرنسي، مع الإشارة إلى أنه كان حاضرا في نهائيات كأس إفريقيا للأمم سنة 2004، وبلغ نهائي البطولة واحتل الوصافة مع المنتخب الوطني بقيادة الناخب الوطني بادو الزاكي.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.