Header Ads

قوات سعودية تتولى حماية القصر الرئاسي بعدن

قوات سعودية تتولى حماية القصر الرئاسي بعدن
كشف مصدر عسكري يمني عن المهمة التي ستقوم بها القوات السعودية التي وصلت مساء الخميس إلى ميناء عدن، جنوبي البلاد.

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه لأسباب خاصة، في تصريح لوكالة الأناضول التركية أمس الجمعة، إن القوة العسكرية السعودية التي وصلت أمس إلى عدن، ستتولى تأمين عدد من المواقع الهامة بينها المطار وميناء عدن وميناء الزيت وقصر معاشيق الرئاسي.

ومساء الخميس وصلت إلى ميناء عدن، قوة عسكرية تابعة للواء المغاوير(السعودي)، ومجهزة بمصفحات وعربات عسكرية.

وأضاف، ستتولى القوة العسكرية حراسة قصر معاشيق، وتهيئة الأجواء أمام عودة الرئيس اليمني "عبد ربه منصور هادي" عودة نهائية إلى البلاد بعد أن ظل خلال العامين الماضيين يتنقل بين العاصمة السعودية الرياض، والعاصمة المؤقتة لليمن "عدن".

وأشار إلى ان قوة تابعة للحكومة الشرعية اليمنية تتلقى تدريبا في المملكة العربية السعودية، ستصل لاحقا إلى عدن، لمساعدة القوات السعودية في تأدية مهامها.

والاربعاء الماضي، أنهى فريق بريطاني يضم خبراء عسكريين، زيارة إلى عدن، يبدو أن لها علاقة بقدوم القوات السعودية، بحسب المصدر العسكري ذاته.

وهذه هي المرة الأولى التي تصل فيها قوات عسكرية برية تابعة للجيش السعودي إلى عدن، منذ بدء المعارك في اليمن، في مارس 2015.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.