Header Ads

سيدي إفني.. انتحار شاب في ظروف غامضة

أقدم شاب عشريني، أول أمس الأحد، على الانتحار شنقا بمنزله الكائن بحي لالة مريم “كولومينا” بمدينة سيدي إفني، في ظروف غامضة.
وأفادت مصادر خاصة أن الشاب البالغ من العمر 22 سنة كان قيد حياته يتابع دراسته بسلك الباكالوريا، عمد إلى شنق نفسه بواسطة حبل بالمنزل المذكور واضعا حدا لحياته.
ورجحت المصادر نفسها، أن تكون مشاكل أسرية كان يواجهها الشاب قيد حياته سببا في شنق نفسه، في وقت خلف فيه الحادث حزنا عميقا وصدمة كبيرة في صفوف أفراد عائلته.
وفور علمها بالحادث، حلت بعين المكان السلطات المحلية وعناصر الشرطة القضائية ورجال الوقاية المدنية، حيث جرى معاينة جثة الهالك قبل نقلها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بسيدي افني، فيما فتحت السلطات الأمنية تحقيقا في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بتيزنيت لتحديد ملابسات الوفاة.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.