Header Ads

عااااااجل.وزارة الشباب والرياضة تؤكد مجانية الاستفادة من مخيماتها الصيفية

عااااااجل.وزارة الشباب والرياضة تؤكد مجانية الاستفادة من مخيماتها الصيفية
أثار إقدام بعض الجمعيات على فرض إتاوات بقيمة تتراوح ما بين 30 و150 درهما على كل طفل بين المستفيدين من المخيم الحضري لمدينة الدار البيضاء، الذي تدعمه وزارة الشباب والرياضة وجهة الدار البيضاء سطات، حفيظة مجموعة من الفعاليات الجمعوية ومسؤولي مندوبية وزارة الشباب والرياضة في دار بوعزة.

وأفاد مجموعة من المسؤولين على المخيم الشاطئي "طماريس" وبدار بوعزة، ضواحي الدار البيضاء، في تصريحات متطابقة لهسبريس، أنهم تفاجؤوا بالمبالغ التي فرضتها جمعيات على أسر الأطفال المستفيدين من خدمات المخيمات الحضرية والقارة التي تسهر وزارة الشباب والرياضة على تنظيمها بخمس مناطق في العاصمة الاقتصادية.

عبد الرحيم كلزيم، المندوب الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة في الدار البيضاء، إنه "لا يمكن التسامح مع أي جهة، كيفما كانت، إذا ثبت فعلا أنها تقوم بتحصيل مبالغ مالية، كيفما كانت قيمتها، من أسر الأطفال المستفيدين من مخيمات الوزارة".

وقال كلزيم في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية: "نشدد على أن المخيمات الحضرية والقارة تقدم خدماتها بالمجان، لأنها تدخل في نطاق الخدمات العمومية المجانية التي تسهر وزارة الشباب والرياضة على توفيرها للأسر المغربية الراغبة في استفادة أبنائها من هذه الفضاءات، ويسهر عليها مدربون ومؤطرون من مستوى عال".

وأضاف المندوب ذاته: "حرصنا على توفير مجموعة من البرامج المتنوعة لفائدة الأطفال، سواء بالنسبة للمخيم القار أو الحضري، والأمور سارت على أحسن ما يرام بفضل تضافر جهود الجميع".

جدير بالذكر أن مخيمي "طماريس" و"دار بوعزة" يستقبلان نحو 6750 مستفيدا من المخيمات الحضرية والقارة، منهم 550 في المخيمات القارة، بشكل يومي على خمس مراحل، و700 مستفيد من المخيم الحضري المعتمد على مبدأ قضاء الأطفال يومهم في المخيم والمشاركة في أنشطته قبل العودة مساء إلى بيوتهم.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.