Header Ads

القاهرة تحجب موقعًا إلكترونيًا تشرف عليه "دويتشه فيله" الألمانية (منظمة حقوقية)

القاهرة تحجب موقعًا إلكترونيًا تشرف عليه "دويتشه فيله" الألمانية (منظمة حقوقية)
القاهرة / ربيع السكري / الأناضول
قالت منظمة حقوقية إن القاهرة حجبت، الخميس، موقع "قنطرة" الإلكتروني، الذي تشرف عليه إذاعة "دويتشه فيله" الألمانية، وتدعمه وزارة الخارجية الألمانية.
جاء ذلك في بيان للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان (غير حكومية/مقرها القاهرة)، فيما لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات المصرية بشأن الأمر.
وأوضحت الشبكة العربية أن "الحكومة المصرية حجبت اليوم، موقع قنطرة، المعني بالحوار مع العالم الإسلامي والتواصل بين الثقافات، دون إعلان أسباب، ليرتفع بذلك عدد المواقع المحجوبة بمصر إلى 127 موقعًا" منذ مايو/أيار الماضي.
وأشارت إلى أن "عددًا من مستخدمي الإنترنت في مصر، حاولوا الدخول لموقع قنطرة، لكن دون جدوى"، وهو ما تبين لمراسل الأناضول.
ولفتت الشبكة إلى أن موقع "قنطرة"، "غير معني بمصر أو الشؤون السياسية، بل يعرض وجهات نظر متنوعة نقدية، تجاه الشرق والغرب".
وحسب تعريف موقع "قنطرة" لنفسه، فإنه يشرف عليه 4 مؤسسات ألمانية بينها إذاعة "دويتشه فيله"، ومعهد غوته الألماني (حكومي)، فيما تقوم وزارة الخارجية الألمانية بدعمه.
كما يقول الموقع إنه "فضاء إعلامي إلكتروني، ينشر مقالات منذ عام 2003 باللغات العربية والألمانية والإنجليزية، ويدعم الحوار البناء والتواصل بين الثقافات والحضارات، من أجل التأسيس لثقافة إنسانية كونية، ويكتب له أكثر من 500 كاتب وكاتبة منهم 100 كاتب عربي".
وتتعرض القاهرة لانتقادات من جهات محلية ودولية بسبب الوضع الحقوقي بها، وهو ما اعتادت أن تنفيه السلطات المصرية، مؤكدة أنها "تدعم حرية التعبير عن الرأي".
وقرر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في أعقاب تفجيرين كبيرين استهدفا كنيستين، شمالي البلاد، في إبريل/ نيسان الماضي، إعلان حالة الطوارئ في مصر لمدة 3 أشهر، تم تمديدها لاحقًا لمدة 3 أشهر أخرى تنتهي في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
ويسمح قانون الطوارئ لرئيس الجمهورية بإصدار أوامر (كتابة أو شفاهية)، بمراقبة الصحف والنشرات والمطبوعات والمحررات والرسوم ووسائل التعبير والدعاية والإعلان، قبل نشرها وضبطها ومصادرتها وإغلاق أماكن طباعتها.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.