Header Ads

لوبيات نيجيرية تضغط من أجل رفض دخول المغرب لـ”سيدياو”

لوبيات نيجيرية تضغط من أجل رفض دخول المغرب لـ”سيدياو”
لم يتوانى اللوبي النيجيري المعارض لدخول المغرب لـ »المجموعة الاقتصادية لغرب افريقيا »، في التحرك في محاولة لعرقلة قبول عضوية المملكة، حيث نزل دبلوماسي متقاعد، يدعى « زانغو عبدو »، خلال اجتماع عقد بأبوجا، بثقله من أجل الدفع برفض عضوية المغرب في هذا التكتل الافريقي.



فخلال جلسة نقاش عقدت يوم الجمعة 25 غشت الجاري بالعاصمة أبوجا، حول « النتائج المرتقبة لدخول المغرب للمجموعة الاقتصادية لغرب افريقيا »، تدخل أحد الدبلوماسيين النيجيريين مقدما « أدلة » لرفض عضوية المغرب »، بدواعي واهية.

وأشار الدبلوماسي النيجيري، زانغو  عبدو ،الى أن دبلوماسية بلاده تجاه المغرب لم تأخذ بعين الاعتبار التهديدات الإرهابية المحدقة به، والتحاق الشباب المغاربة بجبهات القتال في صفوف « داعش » بسوريا والعراق وليبيا، واستعداداهم للعودة الى المغرب، متناسيا التقارير الدولية المشيدة بالمغرب في مجال مكافحة الارهاب والاستقرار الذي ينعم به رغم تربص الحاقدين وكيد الكائدين .

و أثار قبول عضوية المغرب في المجموعة الاقتصادية لغرب افريقيا »، مخاوف عدد من الأوساط السياسية والاقتصادية بنيجيريا، التي تخوفت من أن توثر عضوية المغرب، على الثقل والمكانة التي تحظى بها بلادهم داخل المجموعة الاقتصادية، مع العلم أن مقر المجموعة يوجد بالعاصمة أبوجا.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.