Header Ads

نجاة عتابو تضرب موعدا مع مغاربة كندا في "مهرجان نزاهة"

نجاة عتابو تضرب موعدا مع مغاربة كندا في "مهرجان نزاهة"




.سيكون مغاربة كندا، يوم 27 غشت الجاري، على موعد مع دورة جديدة من مهرجان نزاهة، الذي تنظمه غرفة التجارة والصناعة المغربية بكندا، والذي سيشهد حفلا فنيا تحييه المغنية الشعبية المغربية نجاة عتابو وفنانون ومجموعات غنائية.

مهرجان نزاهة، وهو من أكبر المهرجانات المغربية المنظمة في شمال أمريكا، سينظم بساحة الميناء القديم Vieux-port بمدينة مونتريال، ويسعى منظمو المهرجان إلى جعله محطة لتعزيز اللحمة بين مغاربة كندا وربطهم ببلدهم الأصلي، خاصة الأجيال الصاعدة.

غرفة التجارة والصناعة المغربية بكندا اختارت شعار "مغربنا.. من طنجة إلى الكويرة" للدورة الرابعة لمهرجان نزاهة، وأعدت للجمهور الذي سيحضر المهرجان برنامجا مكثفا من الأنشطة الثقافية والفنية والترفيهية، في أجواء عائلية تجمع الصغار والكبار.
مهرجان نزاهة سيكون مناسبة لتعزيز وتقوية الروابط بين مغاربة كندا، ومناسبة للتعبير عن تماسك الجالية المغربية المقيمة في كندا، وكذا التعبير عن هويتها المغربية والتمسك بها.

عبد الرحيم خي بابا، رئيس غرفة التجارة والصناعة المغربية بكندا، قال، في تصريح لهسبريس، إن الدورة الرابعة من مهرجان نزاهة ستتميز هذه السنة بتنظيمها في فضاء راق، وهو Vieux-port وسط مونتريال، "لأننا أصبحتا من الكبار".

وأضاف عبد الرحيم خي بابا أن مهرجان نزاهة سيكون بوابة من أجل تعريف الكنديين على المغرب، وعلى الثقافة المغربية، وتقاليد المغاربة، من خلال مختلف الأنشطة التي ستتخلله طيلة يوم 27 غشت الجاري.

وبخصوص الشعار الذي اختير لدورة هذه السنة، أورد رئيس غرفة التجارة والصناعة المغربية بكندا أن اختيار شعار "مغربنا.. من طنجة إلى الكويرة" يحمل رسالة مفادها "أنه واخا يوقع اللي بغا يوقع، بلادنا خاصنا نحافظو عليها، لأننا كلنا ولاد الدار".

وأكد المتحدث أن مهرجان نزاهة سيمكن مغاربة كندا من عيش أجواء مغربية خالصة، ففضلا عن الأنشطة الثقافية والفنية المستمدة من التراث المغربي، فإن الجمهور سيجد في فضاء المهرجان الأكل المغربي التقليدي.
وأوضح رئيس الغرفة المنظمة لمهرجان نزاهة أن هذا الموعد سيحتضن، لأول مرة بالإضافة إلى الأنشطة الثقافية والفنية والترفيهية، معرضا للعقار؛ وذلك من أجل إتاحة الفرصة لمغاربة كندا الراغبين في اقتناء بيوت في بلدهم الأصلي، وأيضا معرضا لمؤسسات بنكية مغربية
يتم التشغيل بواسطة Blogger.