Header Ads

قائد حرس الفاتيكان يتوقع هجوما وشيكا في روما

قائد حرس الفاتيكان يتوقع هجوما وشيكا في روما
قال قائد الحرس السويسري، المكلف بحماية دولة الفاتيكان، الكولونيل كريستوف غراف، الجمعة، إن وقوع هجوم إرهابي في العاصمة الإيطالية روما؛ "مسألة وقت".

ونقل التلفزيون الحكومي الإيطالي عن "غراف"، قوله: "ربما تكون مجرد مسألة وقت قبل أن يقع هجوم إرهابي في روما، على غرار ما حصل في برشلونة ولندن ونيس وبرلين أو باريس".

وأضاف أن قواته مستعدة للتعامل مع ذلك الخطر، وأنه يتم تدريبها "وفق أحدث الأساليب، وأكثر التقنيات تطوراً، وتحسباً لأسوأ السيناريوهات".

ولفت "غراف"، إلى أن تلك التدريبات تتم في الوقت الراهن بمقاطعة "تيتشينو" السويسرية، الناطقة بالإيطالية (جنوب)، جنباً إلى جنب مع الشرطة السويسرية.

وقال: "الحرس السويسري مستعد لمواجهة أي تهديد، بما في ذلك ما يصدر عن تنظيم داعش (الإرهابي)"، في إشارة إلى ما تناقلته وسائل الإعلام الإيطالية، أمس، من تهديد التنظيم باستهداف البابا فرانسيس.

والحرس السويسري مكلف بحماية دولة الفاتيكان، الواقعة داخل العاصمة الإيطالية روما، وأسسه البابا يوليوس الثاني عام 1506، ويبلغ قوامه نحو 100 عنصر.

ويكلف الحرس بتوفير الحماية الشخصية لبابا الفاتيكان، ويشترط أن يكون أفراده جميعاً من الذكور الكاثوليك السويسريين.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.