Header Ads

الأمن يكشف حصيلة سنة من حماية مدارس البلاد

الأمن يكشف حصيلة سنة من حماية مدارس البلاد




كشفت المديرية العامة للأمن الوطني عن حصيلة العمليات الأمنية التي باشرتها الفرق المختلطة المكلفة بتأمين محيط المؤسسات التعليمية برسم الموسم الدراسي المنصرم، من 15 شتنبر 2016 إلى غاية 20 يوليوز 2017.

المديرية أوردت، في بلاغ لها توصلت به هسبريس، أنه جرى توقيف 2622 شخصا للاشتباه في ارتكابهم لأفعال إجرامية مختلفة؛ من بينهم 473 قاصرا، وإيقاف عدد من الأشخاص على خلفية الجرائم المقرونة بالعنف، حيث بلغ عددهم 53 شخصا، بنسبة تعادل 2,02 في المائة من إجمالي الموقوفين، بينما بلغ عدد المتورطين في قضايا حيازة واستهلاك وترويج المخدرات 912 مشتبها فيه، والذين عثر بحوزتهم على كيلوغرامين و795 غراما من مخدر الحشيش، وأربعة كيلوغرامات و293 غراما من ورق الكيف، و278 قرصا مخدرا، بالإضافة إلى 1140 غراما من مادة المعجون.

وأضاف البلاغ أن ولاية أمن الدار البيضاء جاءت في صدارة عدد الأشخاص الموقوفين، حيث بلغ العدد 539 شخصا، متبوعة بولاية أمن مكناس بـ298 شخصا، وولاية أمن فاس بـ254 شخصا، وولاية أمن بني ملال بـ197 شخصا، وولاية أمن الرباط سلا بـ193 شخصا.

وأبرز المصدر نفسه تسجيل انخفاض واضح سواء في نسبة القضايا الإجرامية المسجلة أو في عدد الأشخاص الموقوفين، مقارنة مع الموسم الدراسي 2015-2016، بحيث تراجع عدد القضايا الإجرامية بما مجموعه 406 قضايا زجرية بمعدل ناقص 14,16 في المائة، بينما تراجع عدد الأشخاص الموقوفين بـ506 أشخاص، بنسبة ناهزت 16 في المائة.

وعزا البلاغ هذا التراجع الملحوظ إلى عدة أسباب؛ من بينها تكثيف الحضور الأمني في محيط المؤسسات التعليمية، من خلال تفعيل دور الفرق المختلطة المكلفة بتأمين الوسط المدرسي وتعزيز دوريات شرطة السير والجولان، فضلا عن تدعيم التدخلات الميدانية الرامية لمكافحة قضايا المخدرات والمؤثرات العقلية، وتعزيز إجراءات التنسيق والشراكة مع مختلف الفاعلين المؤسساتيين والمدنيين المهتمين بالوسط التعليمي.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.