Header Ads

هذا ما قاله ابن كيران في حق الراحل العلوي المدغري

هذا ما قاله ابن كيران في حق الراحل العلوي المدغري
برحيل برس ـ الرباط 

قال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الاله ابن كيران، إن المرحوم عبد الكبير العلوي المدغري، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السابق، كان رجلا، عالما، و فقيها متنورا، الم بالحياة العصرية والدراسات العصرية، ومحامي محترم”.

وأضاف ابن كيران في تصريح للصحافة عقب تشييع جنازة الراحل بمقبرة الشهداء بالرباط، بعد ظهر اليوم الأحد، أن المرحوم جاء إلى وزارة الأوقاف بعد أن انتبه جلالة الملك الحسن الثاني رحمه الله لذكائه وألمعيته، مشيرا إلى أنه بعد درسين قدمهما أمام جلالة الملك اختاره ليكون وزيرا لأوقاف”.
وأكد أن المرحوم قام بدور كبير في ” الوقت الذي كنا فيه محتاجين لشخص يقوم بذلك الدور في المغرب، حيث صالح بين الفكر الذي يريد أن يحافظ على أصالتنا وهويتنا وبين الفكر الذي يعيش المرحلة التي نحن فيها بحداثتها ومقوماتها، وهو ما سمح له ليكون وزيرا للأوقاف لمدة 18 سنة، وكان الذي قام به متميزا جدا، واليوم يرحل بعد مرض طويل، وجلالة الملك لن ينساه”.
وأشار رئيس الحكومة السابق، إلى أن ما قام به المدغري في مساره السياسي أمر متميز جدا، لافتا إلى أن الملك محمد السادس لم ينساه أبدا طيلة مراحل مرضه، مردفا بالقول: “رجاؤنا عند الله أنه مقبول الأعمال ورجل صالح، وأنا حفظت على علاقتي معه وبقيت أزوره إلى آخر مراحل حياته، نظرا لمعتزي له وتقديري لمواقفه، واليوم علينا الترحم عليه من جديد، ومتيقنون أن الله سيستقبله أحسن قبول إن شاء الله “.
وشُيعت بعد صلاة الظهر اليوم الأحد بمقبرة الشهداء الرباط، جنازة الراحل عبد الكبير العلوي المدغري، وزير الأوقاف السابق والمدير العام لوكالة بيت مال القدس الشريف، الذي وافته المنية بمستشفى الشيخ زايد بالرباط، صباح أمس السبت، عن سن يناهز 76 سنة، وذلك بعد معاناة طويلة مع مرض السرطان.
الجنازة عرفت حضور عدد من الشخصيات السياسية والدبلوماسية، يتقدمهم رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، ورئيس المجلس العلمي الأعلى، وقيادات أحزاب سياسية، إلى جانب أفراد أسرة الفقيد وأقاربه وذويه.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.