Header Ads

رصد حوالي مليار درهم لمشاريع تندرج ضمن مخطط المغرب الأخضر بتنغير

رصد حوالي مليار درهم لمشاريع تندرج ضمن مخطط المغرب الأخضر بتنغير

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات عزيز أخنوش، أمس الاثنين بتنغير، بتفقد وإعطاء انطلاقة أشغال مشاريع تندرج ضمن مخطط المغرب الأخضر.

وهكذا، اطلع أخنوش، على مستوى الجماعة القروية تودغى السفلى، على مشاريع مخطط المغرب الأخضر (الدعامتين الأولى والثانية) التي تندرج ضمن منطقة تدخل المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بورزازات، ويتعلق الأمر بـ39 مشروع تستهدف 87 ألف و858 مستفيد بقيمة استثمارية تبلغ 1825.3 مليون درهم.
وتهم هذه المشاريع الانتاج النباتي المتعلق بسلاسل التمور والزيتون والورد العطري والزعفران والتفاح والحناء واللوز والتين والثوم، فضلا عن إنتاج اللحوم الحمراء وتربية النحل.
ويمتد مشروع تنمية سلسلة التمور، الذي بلغت نسبة تقدم الاشغال فيه 85 في المائة، على مساحة بأزيد من 28 ألف هكتار بواحات درعة وتودغى والمعيدر وعالية درعة وباني.
ويهم هذا المشروع، الذي رصد له غلاف استثماري إجمالي بـ777 مليون درهم إعادة تأهيل شبكة الري على طول 224 كلم ويناء سدين باطنيين وغرس أزيد من 900 ألف فسيلة وتنقية 255 ألف غش نخيل وإنشاء 18 وحدة للتبريد والتخزين بسعة 3100 طن وتثمين منتوج التمور وتنظيم وتأطير المنتجين.
ويهم مشروع تنمية سلسلة اللوز بإكنيون، الذي بلغت الاعتمادات المالية المرصودة لإنجازه 43.5 مليون درهم، إعادة تأهيل شبكة الري على طول 15 كلم وحماية الأراضي الفلاحية على طول 2.1 كلم وبناء 15 منشأة فنية وحفر وتجهيز 15 بئر بالطاقة الشمسية وغرس 500 هكتار وإنشاء 4 وحدات لتثمين المنتوج.
وأعطى أخنوش، انطلاقة أشغال تتمة بناء وتجهيز وحدة توضيب وتخزين التمور التي رصد لإنجازها غلاف مالي بلغ 13 مليون درهم.
وبالجماعة القروية امسمرير، قام أخنوش، الذي كان مرفوقا بعامل اقليم تنغير ورؤساء المصالح الخارجية والأمنية والمنتخبين، بزيارة ورش وحدة تثمين التفاح.
ويهم هذا المشروع، الذي تطلب تعبئة اعتمادات مالية بـ97 مليون درهم، تنمية سلسلة التفاح بامسمرير وتلمي بدائرة بومالن، من خلال إرساء تهيئة هيدرو- فلاحية على طول 15 كلم، والسقي بالتنقيط (400 هكتار) وتوسيع الزراعة (1000 هكتار) واقتناء وتوزيع 800 ألف غرسة تفاح وتثمين المنتوج بإنشاء وتجهيز وحدتين للتبريد بسعة إجمالية تبلغ 1000 طن علاوة على الدعم والتأطير التقني.
كما اطلع وزير الفلاحة على مشروع تأهيل جماعات امسمرير وتلمي واغيل نومكون في إطار صندوق التنمية القروية والمناطق الجبلية الذي رصد لإنجازه غلاف مالي بلغ 85 مليون درهم.
ويهدف هذا المشروع الذي بلغت نسبة تقدم الاشغال به 52 في المائة، تحسين مردودية الري وحماية الاراضي الفلاحية وتسهيل تسويق المنتجات الفلاحية والتزويد بوسائل الانتاج علاوة على تحسين الانتاج الفلاحي وخلق فرص الشغل.
كما يشمل استصلاح شبكة الري على طول 45 كلم وبناء منشآت فنية وتهيئة 8 مسالك قروية وبناء 3 حواجز لتحويل المياه.
وبقلعة مكونة، قام أخنوش بزيارة ورش أشغال بناء دار الورد (بلغت نسبة تقدم الاشغال به 75 في المائة) حيث قدمت له شروحات حول مشروع تنمية سلسلة الورد العطري بدادس ومكون.
ويهدف مشروع دار الورد، الذي رصد لانجازه غلاف مالي إجمالي ب 7 مليون و800 ألف درهم، إلى هيكلة سلسلة الورد العطري وخلق فضاء لتبادل الخبرات وتأطير المنتجين ورساء قواعد الشراكة وتعزيز قدرات التفاوض في مجال تسويق منتجات الورد.
ويهم هذا المشروع تنمية سلسلة الورد العطري بدادس ومكون على مساحة 1200 هكتار بغلاف مالي ب 52.4 مليون درهم، على الخصوص من خلال التجهيز الهيدروفلاحي وتوسيع المساحة المزروعة وإعادة تأهيل زراعة الورد على مساحة 800 هكتار وإحداث 12 وحدة لتثمين الورد بسعة 12 ألف لتر علاوة على تقديم الدعم التقني.
وفضلا عن ذلك، أعطى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات انطلاقة مشروع تنمية سلسلة التين بدادس ومكون.
ويهم هذا المشروع (الممتد على مدى ثلاث سنوات 2018-2020)، إعادة تأهيل شبكة الري على طول 6.4 كلم وحماية الأراضي الفلاحية على طول 6 كلم وغرس 600 هكتار وانشاء 4 وحدات لتثمين المنتوج وتنظيم وتأطير المنتجين، وقد رصدت اعتمادات مالية بأزيد من 33 مليون درهم لانجاز هذا المشروع.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.