Header Ads

دائرة أولادبرحيل تارودات : ساكنة جماعة سيدي وعزيز تحتج على قرار أكاديمية سوس

يستعد ساكنة الجماعة الترابية لسيدي وعزيز باقليم عمالة تارودانت من أجل تنظيم وقفة احتجاجية الخميس المقبل 10 غشت الجاري أمام مقر المديرية الإقليمية وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتارودانت.
الوقفة هاته، جاءت ضدا على قرار أكاديمية سوس ماسة والرامي إلى تحويل تلاميذ الجماعة الترابية سيدي وعزيز خلال الموسم الدراسي المقبل 2017 _ 2018 إلى ثانوية تأهيلية أخرى جديدة بالجماعة الترابية تنزرت والتي تفصل سيدي وعزيز بحوالي 80 كيلومترا.
القرار الذي نزل كالصاعقة على آباء وأولياء التلاميذ بسيدي وعزيز والذين قرروا مقاطعة الدراسة ضدا على القرار الذي يعتبر غير منطقي على اعتبار مسافة البعد وغياب الهاجس الأمني، فيما فضلوا البقاء بنفوذهم الترابي حيث الهاجس الأمني حاضر بقوة في ظل تواجد مركز الدرك الملكي وقرب التلميذات من مقر سكناهم.
القرار والذي لم يتم تنزيله بوعي، حيث غياب النقل المدرسي، و فضاء لإيواء التلاميذ، ما يؤكد أن التلاميذ سيسافرون يوميا مسافة 80 كيلومترا ذهابا وأخرى إيابا، وهو ما يتنافى مع العقل والواقع خصوصا وتواجد تلميذات المرحلة الثانوية.
في ذات السياق ،القائمون على الشأن التربوي بأكاديمية سوس ومديرية التعليم بتارودانت لم يراعوا حتى تحويل التلاميذ صوب أقرب مؤسسة تعليمية سواء بجماعة تفنكولت حيث تبعد أقل مسافة من سابقتها ( 2 كيلومترا ) مع توفر خدمة النقل المدرسي، أو بالأحرى مركز اولاد برحيل حيث 3 ثانويات تأهيلية وتوفر حافلات للنقل العمومي.
مسؤولون تربويون وممثلين عن الساكنة المحلية وبرلمانيون وأعضاء المجلس الإقليمي اجتمعوا الأسبوع المنصرم بمقر الأكاديمية الجهوية بمعية المكلفين بالشأن التريوي ، حيث طرح الإشكال القائم والذي قد يتحول إلى انتفاضة ساكنة جماعة سيدي وعزيز ،فيما تم إعطاء وعود من أجل احتواء الظاهرة من أجل إبقاء التلاميذ بمؤسستهم التعليمية بسيدي وعزيز ،فيما تبخرت الوعود وتبخرت معها آمال ساكنة سيدي وعزيز إثر الوعود الكاذبة لمسؤولين قد يتسببوا في عاصفة إنسانية يصعب تهدأتها.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.