Header Ads

السلطات المغربية و الإسبانية تنقذ عشرات المهاجرين غير الشرعيين بمضيق جبل طارق

السلطات المغربية و الإسبانية تنقذ عشرات المهاجرين غير الشرعيين بمضيق جبل طارق
أنقذت السلطات المغربية والإسبانية، في عمليتين منفصلتين، أمس الخميس، 68 مهاجرا غير شرعي من الغرق بمضيق جبل طارق.
وقال مسؤول مغربي، إن البحرية المغربية تمكنت من إنقاذ 28 مهاجرا إفريقيا من الغرق، كانوا على متن 3 قوارب أبحرت من الساحل الشمالي للمغرب، في محاولة لعبور مضيق جبل طارق نحو ضفاف الجنوب الإسباني.
وأوضح المسؤول الذي فضل عدم نشر إسمه كونه غير مخول بالتصريح للإعلام، وهو من جهاز البحرية المغربية، أن القوارب الثلاث انطلقت من نقاط متفرقة وفي أوقات متقاربة من سواحل مدينة طنجة، دون أن يتمكنوا من تجاوز المياه الإقليمية المغربية.
وأشار المصدر ذاته، أن المهاجرين الذين ضبطتهم قوات البحرية كانت بينهم امرأة واحدة، وتمت إعادتهم جميعا إلى ميناء طنجة، وتسليمهم للسلطات المختصة من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية المعمول بها، دون الكشف عن جنسياتهم.
في سياق متصل، أفادت مصالح الإغاثة الإسبانية (حكومية)، في بيان لها، أن عناصر الإنقاذ التابعة لها، أنقذت نحو 40 مهاجرا إفريقيا غير شرعي، تمكنوا في وقت سابق من نفس اليوم، من الوصول إلى المياه الإقليمية الإسبانية، بمضيق جبل طارق، بعد إبحارهم من شمالي المغرب، دون مزيد من التفاصيل.
وكان نحو 600 مهاجر غير شرعي، تمكنوا من الوصول إلى السواحل الإسبانية في ساعات متفرقة من يوم أمس الأربعاء، انطلاقا من سواحل شمالي المغرب، في أكبر عملية تدفق للمهاجرين غير الشرعيين على الأراضي الإسبانية، خلال السنوات الأخيرة، وفق بيان سابق للهيئة العامة الإسبانية المكلفة بالأمن البحري.
وتشير معطيات المنظمة الدولية للهجرة، إلى وصول 7 آلاف و642 مهاجرا بحرا إلى إسبانيا خلال الفترة ما بين  يناير، ويوليوز الماضيين، مقابل ألفين و763 مهاجرا خلال نفس الفترة من العام 2016.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.