Header Ads

العداء البقالي يبتغي انتزاع ميدَالية في بطولة العالم

طمأن سفيان البقالي، العداء المغربي في مسافة 3000 متر موانع، الرأي العام الرياضي الوطني بصفة عامة، ومتتبِّعي "أم الألعاب" خاصَّة، حول جاهزيته لخوض غمار منافسات بطولة العالم لألعاب القوى، التي تحتضنها العاصمة البريطانية لندن.

البقالي قال لـ"هسبورت" إنه يمتلك حاليا تجربة كبيرة من خلال مشاركته في أولمبياد "ريو" صيف السنة الماضية، إضافة إلى جولات الدوري الماسي خلال السنة الجارية، مردفا: "زادت الثقة بعد النتائج الجيِّدة التي حقَّقت هذه السنة، وسأدخل دائرة التنافس خلال بطولة العالم بزمن شخصي مهم، عكس ما كان عليه الشأن في ريو".

وتابع البطل المغربي الشاب قائلا: "المنافسة لن تكون سهلة في سباق 3000 متر موانع ضمن بطولة العالم، بوجود أبطال من طينة الأمريكي إيفان جاغير، الكينيين كيبروتو وكيبشوغي، والفرنسي محيدين ميخيسي"، مضيفا: "أنا جد متفائل والمعنويات مرتفعة من أجل تقديم النتيجة المرجوة، لاسيما أن الاستعدادات مرَّت في ظروف جيِّدة في مدينة إفران، قبل الموعد المرتقب".

وعن تطلُّعات الجماهير المغربية التي تعقد آمالا كبيرة على سفيان بقالي من أجل تحقيق إنجاز مميَّز خلال بطولة العالم المقبلة، رد العداء المغربي قائلا: "قبل سنتين من الآن كنت فردا من هذه الجماهير، آمل أن نتلقى الدعم والمساندة منهم أثناء مشاركتنا في بطولة العالم؛ إذ نحتاج إلى دعواتهم خلال الأيام المقبلة".

وختم البقالي تصريحه بالقول: "بالنسبة إلي، بطولة العالم بمثابة حلم، فالتركيز لخوضها أكثر مما كان خلال مشاركتي في أولمبياد ريو دي جانيرو السابق؛ حيث لم أكن ضمن المرشحين في دائرة التنافس، وهو ما يختلف هذه السنة؛ إذ أطمح إلى التنافس على إحدى الميداليات، وأعد المغاربة بأن أبذل قصارى جهدي من أجل تحقيق ذلك".

جدير بالذكر أن العداء المغربي سفيان البقالي سيدخل غمار منافسات تصفيات سباق 3000 متر موانع بمعية مواطنيه هشام سيغني ومحمد تيندوفت، في الفترة الصباحية ليوم الأحد المقبل، على أن يكون السباق النهائي مساء الثلاثاء الموالي.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.