Header Ads

الحبس النافذ في حق عشريني من أجل السرقة والاعتداء بالسلاح

الحبس النافذ في حق عشريني من أجل السرقة والاعتداء بالسلاح
أدانت الغرفة القضائية بجنايات مراكش، عشرينيا بعشرة سنوات سجنا نافذا و 5000 درهم غرامة مالية نافذة، وذلك من أجل تكوين عصابة إجرامية والسرقة تحت التهديد بالسلاح واعتراض السبيل والضرب والجرح بواسطة السلاح الابيض والإتجار في المخدرات.
وتعود وقائع القضية ، حينما تمكنت عناصر المركز الترابي لدرك سيدي المختار، صبيحة يوم الإثنين 25 أبريل من السنة الماضية، من إلقاء القبض على زعيم العصابة الإجرامية التي روعت جماعة سيدي المختار، حيث ظلت أعين العناصر الأمنية تترصده منذ سنة تقريبا، بعدما صدرت في حقه عدة مذكرات بحث محلية ووطنية في تهم مختلفة تتعلق بالسرقة الموصوفة وتفكيك أجزاء الدراجات النارية واعتراض سبيل المارة والإعتداء على المواطنين بالسلاح الأبيض والهجوم على مسكن الغير.
وتوصل قائد درك سيدي المختار رفقة عناصرها بإخبارية تفيد بتواجد المتهم داخل أزقة حي الإنارة، ليتم ترصد خطواته إلى حدود الساعة السادسة صباحا، حيث حاصروه قرب محل لبيع “الزريعة” بحي الإنارة بواسطة سيارة الدرك الملكي، بعدما أبدى مقاومة شرسة من أجل الهرب من فوق السيارة إلا أن يقظة العناصر الدركية وضعته بين أيديها.
وتم اقتياد المتهم إلى مركز الدرك الملكي بسيدي المختار، من أجل الإستماع إليه في محضر قانوني، والتعرف على باقي أفراد العصابة، وبعدها حلت شرطة شيشاوة إلى مركز الدرك للإستماع إلى المتهم والذي صدرت في حقه برقية بحث تتعلق بسرقة الدراجات النارية وتفكيكيها، إلى جانب بعض المراكز الأمنية الأخرى الذي وضعته رهن البحث في مذكرات مختلفة.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.