Header Ads

فرِيق إنجْليزي عَريق يقتَرب مِن حسْم صَفقة ماهي لتعْويض الجَزائري فيغولي المنتقِل إلى تركِيا

فرِيق إنجْليزي عَريق يقتَرب مِن حسْم صَفقة ماهي لتعْويض الجَزائري فيغولي المنتقِل إلى تركِيا
يقترب فريق "ويست هام" الإنجليزي من ضم الدولي المغربي ميمون ماهي، لاعب فريق "غرونيغن" الهولندي، خلال الميركاتو الصيفي الجاري، لتعويض رحيل الجزائري سفيان فيغولي المنتقل حديثا إلى "غلطة سراي" التركي.
وأفادت تقارير إعلامية إنجليزية بأن إدارة "ويست هام" تتابع منذ مدّة تحرّكات الوافد الجديد على المنتخب المغربي، إذ من المتوقّع أن يكون آخر صفقات الفريق هذا الصيف إلى جانب ويليام كارفالو، لاعب "سبورتينغ لشبونة" البرتغالي، إذ رصدت مبلغ 10 ملايين يورو لماهي و35 مليون يورو للاعب القادم من الدوري البرتغالي.
وأوضحت المصادر نفسها أن الإدارة ترغب في إيجاد بديل للجزائري فيغولي الذي عرج نحو تركيا من بوابة "غلطة سراي"، وأن أقرب اللاعبين الذين يلعبون بالطريقة نفسها هو ماهي، كما أكّدت أنه سيوقّع عقده مع فريقه الجديد نهاية الأسبوع، بعدما توافق الطرفان على بنود العقد الذي سيربطهما، متوقّعة أن يوقع اللاعب على عقد يمتد لأربع سنوات.
وفي السياق نفسه، أعلن فريق "غرونيغن" الهولندي الذي يجاوره ماهي إلى حدود الآن عن تلقي اللاعب دعوة للمشاركة في المعسكر التدريبي لـ"الأسود" استعدادا لإجراء مباراتي مالي في تصفيات كأس العالم في الفترة الممتدّة ما بين فاتح وخامس شتنبر المقبل، وهي فرصة للظهور لأوّل مرة أمام الجماهير المغربية التي لم تتعرّف عليه بعد بشكل رسمي رغم حضوره في المباراة السابقة للمنتخب أمام الكاميرون في تصفيات كأس أمم إفريقيا.
وكان ماهي قد جدّد عقده مع فريقه الهولندي خلال شهر مارس الماضي لمدة سنتين، وهو ما وصفته الصحافة الهولندية وقتها بخطّة "ذكية" من إدارة "غرونيغن" للربح المادي بعدما توصّل في وقت سابق بمجموعة من العروض من فرق فرنسية وإيطالية.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.