Header Ads

حدث في مثل هذا اليوم:موقعة اليرموك

حدث في مثل هذا اليوم:موقعة اليرموك
لا يتردد العديد من المؤرخين في اعتبار معركة اليرموك أهم المعارك في التاريخ الإسلامي لأنها كانت بداية موجة انتصارات للمسلمين خارج جزيرة العرب، وآذنت لتقدم الإسلام السريع في بلاد الشام.
كانت ثقة الخليفة أبي بكر الصديق في القوة العسكرية في تنامي بعد سلسلة الفتوحات التي حققتها جيوش المسلمين بمنطقة العراق بقيادة خالد بن الوليد، و على ضوء ذلك أعلن النفير لغزو الشام في فبراير من سنة 634.
و أمر لأجل ذلك أربعة قادة عسكريين هم أبو عبيدة بن الجراح ويزيد بن أبى سفيان وشرحبيل بن حسنة وعمرو بن العاص بالتحرك لفتح الشام، فلما دخلوها جنوبا، وجدوا جيشًا روميا، قوامه نحو 250 ألف جندي، بقيادة تذراق أخي هرقل، يساندهم نحو ستين ألفًا من العرب – تقريبًا- بقيادة جبلة بن الأيهم الغسانى، فلم يستطيعوا الالتحام مع هذه الجموع الحاشدة، فدارت بينهم مراسلات تجمعوا بعدها في وادي اليرموك، تحت قيادة أبى عبيدة بن الجراح، لكن تجمعهم لم يؤدِ إلى تحريك للموقف ضد الروم، فأخبروا الخليفة أبا بكر بما هم فيه، وطلبوا المدد منه.
فرأى أنه لن ينقذ الموقف في الشام سوى خالد بن الوليد، وقال عبارته المشهورة: "والله لأُنسين الروم وساوس الشيطان بخالد بن الوليد"، ثم كتب إليه رسالة قال فيها: "أما بعد فإذا جاءك كتابى هذا، فدع العراق، وخلف فيه أهله الذين قدمت عليهم وهم فيه، وامضِ متخففًا في أهل القوة من أصحابك الذين قدموا العراق معك من اليمامة، وصحبوك من الطريق، وقدموا عليك من الحجاز، حتى تأتى الشام، فتلقى أبا عبيدة بن الجراح ومن معه من المسلمين، فإذا التقيتم فأنت أمير الجماعة والسلام عليك".
امتثل خالد لأوامر الخليفة، وسار من العراق في سبعة آلاف جندي في واحدة من أجرأ المسيرات العسكرية في التاريخ وأكثرها خطرًا، حيث قطعوا أكثر من ألف كيلو متر في ثمانية عشر يومًا، في صحراء قاحلة مهلكة، حتى وصلوا إلى وادي اليرموك فتسلم خالد بن الوليد القيادة من أبى عبيدة بن الجراح وخاض معركة مع الروم تُعد من أعظم المعارك وأبعدها أثرًا في حركة الفتح الإسلامي، وسحق جيش الروم الذي كان يعد يومئذٍ أقوى جيوش العالم، و قتل منه نحو مائة وعشرين ألفًا…

من مواليد هذا اليوم:
1924 _  محمد ضياء الحق: رئيس باكستان
1990 _  ماريو بالوتيلي: لاعب كرة قدم إيطالي.

من الراحلين عنا في مثل هذا اليوم :
1964 _  إيان فليمنج: روائي بريطاني
2010 _  الطاهر وطار: كاتب جزائري

يتم التشغيل بواسطة Blogger.