Header Ads

الحكومة تطمئن المواطنين حول توفر السوق لاكباش العيد

الحكومة تطمئن المواطنين حول توفر السوق لاكباش العيد
أكدت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، اليوم الأربعاء، أن العرض المرتقب من الأغنام والماعز لعيد الأضحى المبارك لعام 2017 يصل لحوالي 9 ملايين رأس، ويغطي بشكل واسع الطلب إجمالي الذي يقدر ب 5,43 مليون رأس.وأبرزت الوزارة في بلاغ لها أن القطيع الوطني من الماعز والأغنام، الذي يضم 25,47 مليون رأس (19,87 مليون رأس من الأغنام و5,6 مليون رأس من الماعز ) قادر على توفير 9 ملايين رأس لأضحية العيد، منها 5,14 مليون رأس من الأكباش، و1,5 من إناث الأغنام، و2,11 مليون رأس من الماعز.واضاف البلاغ أن العرض المتوفر يغطي بشكل واسع الطلب المتوقع الذي يقدر ب5,43 مليون رأس، منها 4,9 مليون رأس من الأغنام، و530 ألف رأس من الماعز. وبخصوص الحالة الصحية للقطيع، أكدت الوزارة أنها جيدة بمجمل مناطق المملكة، وذلك بفضل مختلف العمليات والاجراءات التي يقوم بها مهنيو القطاع، وكذا المراقبة الصحية المتواصلة وحملات التلقيح التي تقوم بها المصالح البطرية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية والبياطرة المعتمدون، ضد مختلف الامراض الحيوانية المعدية ذات الانعكاسات الاقتصادية.وبعد إبرازها أن وفرة العرض تعود للظروف المناخية الايجابية التي ميزت الموسم الفلاحي 2016 -2017 والتي مكنت من تحسين أداء القطيع، من خلال نسبة ولادة وصلت 92 في المائة ونسبة وفيات لا تتجاوز 3 في المائة، أشارت الوزارة إلى أن وفرة موارد الأعلاف والحبوب كانت لها آثار إيجابية في تخفيض أسعار أغذية الماشية في السوق الوطني. وأضافت الوزارة أن قطاع تربية الأبقار والأغنام يستفيد من مختلف العمليات التي تتم في إطار مخطط المغرب الأخضر، وخاصة بالمناطق ذات المؤهلات الإنتاجية العالية، مشيرة إلى أن مبيعات أضاحي العيد ستمكن من ضخ عائدات مالية مهمة بالنسبة لمربي المجترات الصغيرة وستساهم في تنشيط الحركة الاقتصادية بالعالم القروي.
كما أكدت أنها ستتابع عن كثب تموين مختلف الأسواق للوقوف على أسعار الأضاحي المعروضة، خاصة في المحلات التجارية الكبرى، والأسواق القروية، ونقط البيع الرئيسية على مستوى المدن، والوقوف على الحالة الصحية للقطيع من طرف المصالح البيطرية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية

يتم التشغيل بواسطة Blogger.