Header Ads

من بينها المحطة الطرقية..مشاريع دشنها الملك بالناظور ولم ترى النور..!!

من بينها المحطة الطرقية..مشاريع دشنها الملك بالناظور ولم ترى النور..!!
لم ترى المحطة الطرقية التي دشنها الملك محمد السادس سنة 2012 إلى جانب مجموعة من المشاريع التنموية بمدينة الناظور النور بعد مرور أزيد من خمس سنوات على التدشين، وبعدما رصد لها غلاف مالي للتهيئة ولتسهيل الخدمات والولوج لمرفق عمومي للمواطنين وتيسير عملية التنقل.



ولا تزال الأرض التي خصصت للمشروع أرضا قاحلة رغم إعطاء جلالته أمر الشروع في بناء المحطة الطرقية بعد تدشينها لتكون في خدمة المواطنين، غير أن المسؤولون بالمجالس البلدية والإقليمية كثيرا ما ينهجون طريقة الآذان الصماء عن مشاريع نسمع عن تدشينها وتجهض قبل أن تبدأ ثم تختفي.

ويسجل خبر إقبار مشروع المحطة الطرقية بالناظور ضمن مجموعة من المشاريع التنموية التي وقف عليها جلالته وأعطى انطلاقتها في مدن مغربية مختلفة ويبقى أمر تنزيلها على أرض الواقع والذي يضعه جلالته بين أيدي المسؤولين حبرا على ورق، الأمر الذي جعل معه المواطنين لا يثقون في المسؤولين و السياسيين ليبقى املهم الوحيد في تدخل ملكي.

ولعل خطاب الملك الأخير بمناسبة عيد العرش حمل من العتاب والتقريع للمسؤولين الكثير وكشف عن مجموعة من الأمور التي يتغاضى عنها المسؤول الطرف وتؤدي إلى الاحتقان واللجوء للملك.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.