Header Ads

عرض لأبرز اهتمامات اليوم في الصحف الأوروبيّة

عرض لأبرز اهتمامات اليوم في الصحف الأوروبيّة
اهتمت الصحف الصادرة اليوم الخميس ببلدان أوروبا الغربية بالدخول السياسي والاجتماعي في عدد من البلدان، والتحدي الانفصالي في كاتالونيا، وإشكالية الهجرة في المتوسط، بالإضافة إلى عدد من المواضيع الوطنية المتفرقة.

وواصلت الصحف الفرنسية مواكبتها للدخول السياسي والاجتماعي ومشاريع الإصلاح التي يحملها على رأسها قانون الشغل. وكتبت (لوفيغارو) أن " اليوم يعتبر مصيريا لمستقبل ولاية ماكرون "، مشيرة إلى تقديم إيدوارد فيليب الوزير الأول أمام مختلف الشركاء الاجتماعيين وصفات إصلاح قانون الشغل في صيغته النهائية.

وأكدت (ليبيراسيون) في الموضوع ذاته أن الشركاء الاجتماعيين " سيكونون أول من يطلعون على المشروع خلال اجتماع موسع بماتينيون، وهو الأمر الذي كانت الحكومة ترفضه لحد الآن".

واهتمت (لوموند)، من جهتها، بالطموحات التي أعرب عنها الرئيس الفرنسي في تشكيل تحالف للنوايا الحسنة في أوروبا.

وكتبت أن الرئيس الفرنسي دشن لمرحلة جديدة يحضر خلالها لعدد من مشاريع الإصلاح الطموحة بدءا بمقترحات من أجل اندماج أكبر لمنطقة الأورو على المستوى السياسي والاقتصادي. وفي بلجيكا، تناولت الصحف الدخول الاجتماعي وتدمير إسرائيل لمدرسة ببيت لحم تم بناءها بتمويل من عدد من البلدان الأوروبية من بينها بلجيكا.

فتحت عنوان " دخول اجتماعي ساخن في قطاع السكك الحديدية والوظيفة العمومية "، كتبت جريدة (ليكو) أن إضرابا عاما سيعرفه قطاع السكك الحديدية يوم 10 أكتوبر بدعوة من المركزية العامة للمرافق العمومية.

كما أعلنت (ليكو) عن إضراب آخر في قطاع الوظيفة العمومية يوم 20 شتنبر مشيرة نقلا عن أحد المسؤولين النقابيين قوله إن هذا الإضراب يندرج في إطار برنامج يهدف إلى فضح سياسة الحكومة الفدرالية.

وفي موضوع آخر، أدانت (لوسوار) تصريح الحكومة الإسرائيلية في منتصف غشت للجيش لهدم مدرسة قرب بيت لحم قامت ثماني بلدان أوروبية بتمويل عملية بنائها من بينها بلجيكا.

وقالت الجريدة إن " المبررات التي قدمتها السلطات الإسرائيلية لم تقبل بها العواصم الأوروبية بما فيها بروكسل "، مشيرة إلى أن الدول المانحة اتفقت على القيام بمبادرة مشتركة لدى وزارة الشؤون الخارجية الإسرائيلية من أجل استرجاع الأموال التي منحتها لبناء هذه المدرسة ومطابة الحكومة الإسرائيلية وقف سياسة الهدم التي تنتهجها.

وفي إسبانيا، واصلت الصحف اهتمامها بالتحدي الانفصالي في كاتالونيا، حيث كتبت (آ بي سي) أن الحكومة المركزية مستعدة لتعليق بعض اختصاصات إقليم كاتالونيا، مشيرة إلى أن مجلس الوزراء سيصادق على إجراء ضد قانون الانفصال. وذكرت (إل باييس) أن الحكومة مستعدة للتحرك على المستوى القانوني مباشرة بعد وضع الانفصاليين الكاتالانيين أمام برلمانهم قانون " الانتقال القانوني أو قانون الاستفتاء ".

وفي علاقة بذات الموضوع، توقفت (إلموندو) عند تدشين أمس الأربعاء بكوبنهاغن ل"سفارة كاطالونيا " بحضور الرئيس الكاطالوني كارليس بيغديمونت وفي غياب المسؤولين الدانماركيين الكبار.

وفي بريطانيا، اهتمت الصحف بالتكريم الذي خص به البريطانيون ديانا سبينسر بعد مضي عشرين سنة على وفاتها في حادثة سير أدخلت البلاد في حزن عميق. ونشرت (الديلي تلغراف) على صفحتها الأولى صورة ابني الراحلة الأميرين ويليام وهاري، الذين قاما بزيارة أمس الأربعاء للحديقة البيضاء التي تم إحداثها تخليدا لذاكرتها بقصر كينسينغتون حيث كانت تقيم بلندن.

وسلطت (الغارديان) الضوء على تصريحات رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي التي أكدت نيتها البقاء على رأس الحزب المحافظ إلى غاية الانتخابات التشريعية المقبلة في 2022، مشيرة إلى أن ماي فندت بالتالي شائعات استقالتها في 2019 وهو تاريخ انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وذكرت (تايمز) نقلا عن تيريزا ماي أن الحكومة البريطانية تسعى للوفاء بالتزاماتها حول البريكزيت وتوفير مستقبل أفضل للمملكة المتحدة.

واهتمت الصحف الالمانية بموضوع نقص العمالة المتخصصة في المانيا على ضوء دراسة لمعهد "بروجنوز" السويسري وباعصار هارفي الولايات المتحدة.

فقد نبهت صحيفة "شتوتغارتر تسايتونغ" الى أن نقص العمالة المتخصصة بالمانيا بمقدار 3ر3 مليون فرد بحلول عام 2040 "يبعث على القلق"، مضيفة ان مشكل سوق العمل في المستقبل هو أنه ليس واضحا اية قطاعات وانشطة تحتاج الى عمالة أكثر وأخرى أقل. واعتبرت صحيفة "ميتل دويتشه تساتيونغ" أن الدراسة تبدو مبنية على فرضيات، مضيفة "لكن كم من المهن ستصبح سطحية باعتمادها على الانسان الالي والذكاء الاصطناعي، كم من الموظفين مؤهلين لمهام جديدة من خلال مزيد من التدريب، وكم من الاشخاص سيهاجرون الى المانيا، هذا لا يمكن التكهن به : يتم استخدام السيناريوهات من قبل الاقتصاد لطلب هجرة دقيقة، مع حساب بسيط: كلما زاد عدد العمال، كلما انخفضت الأجور".

في نفس الاتجاه علقت صحيفة "لاندس تسايتونغ" بان الرقمنة ستجعل بعض الوظائف سطحية، معتبرة انه لا يمكن التحكم في الوضع الا من خلال تدبير ذكي تنخرط فيه السياسة والاقتصاد بشكل مشترك". وفي موضوع إعصار هارفي بالولايات المتحدة ، ترى صحيفة "فرانكفورنر الغماينه تسايتونغ" تحت عنوان "كارثة من صنع الانسان"، أن مرونة قواعد البناء المحلية وقصر نظر السياسيين يتحملان المسؤولية في هذا التطور.

أما صحيفة "امدير تسايتونغ"، فسجلت ان الرئيس الامريكي الذي ينكر التغيرات المناخية ، يتحمل المسؤولية في الكوارث الجوية مستقبلا، مضيفة "الان يمكن للرئيس الامريكي أن يقوم بدوره كمنقذ للبلاد : لقد سبق له أن الحق الضرر بشعبه وبالعالم".

اهتمت الصحف الإيطالية بكشف وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي عن قلقه بشأن التماسك المجتمعي والنظام الديمقراطي في بلاده عندما تدفق على السواحل الايطالية عدد غير مسبوق من المهاجرين في نهاية يونيو الماضي ورفض حينها رؤوساء بلديات تخصيص أماكن لاستقبالهم. ونقلت الصحيفة "لا ريبو بليكا" عن مينيتي قوله، عند وصول يوم 29 يونيو 12 ألف 500 مهاجر على متن 25 سفينة وفي غضون 36 ساعة فقط، تأزمت الأوضاع في ذلك اليوم، حيث اضطررت إلى قطع رحلتي إلى إيرلندا.

وأشارت صحيفة (كوريري ديلا سيرا) أن للسلطات الإيطالية أدركت بأنه لا يمكنها الاستمرار في التعامل مع تدفقات الهجرة بهذه الطريقة، ما دفعها إلى التحرك دون انتظار الدول الأوروبية الأخرى.

واعتبرت الصحيفة أن اليوم "وقد بدأت الاستراتيجية الشاملة المتمثلة بمساعدة المهاجرين بشكل حقيقي في أوطانهم، تؤتي بعض الثمار، لابد من عدم الاستسلام لمن يطرحون وصفات ديماغوجية وشعبوية"، بل يتعين العمل خطوة خطوة.

من جانبها، كتبت صحيفة "إل مانيفيستو" أن عدد الطلاب المسلمين في المدارس الإيطالية يعادل الثلث، فيما الأغلبية تنتمي إلى الأسر المسيحية والبروتستانت أو الأرثوذكسي، مضيفة أن الكل يتحدث عندما يتعلق بمنح الجنسية لأبناء المهاجرين، فقط عن من يأتي من أفريقيا وسوريا وأفغانستان، وينسى تماما أن هذ القانون قد يطبق على أطفال أسر رومانية ومولدوفية وأوكرانية العاملين في المنازل الإيطالية.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.