وقالت "تلغراف" إن الطائرة كان من المقرر أن تغادر مطار زافينتيم في بروكسل متوجهة صوب العاصمة الإسبانية مدريد، "لكنها تأجلت لعدة الساعات".
وأخرجت الشرطة جميع الركاب وفحصت الطائرة والحقائب مستعينة بالكلاب المدربة.
وقالت الشرطة لقناة محلية "الرجال التسعة كانوا يتوفرون على جوازات سفر بلجيكية ويبدو أنهم كانوا يمزحون فقط"، مضيفة "ربان الطائرة رفض الإقلاع في حال عدم اعتقال هؤلاء الأشخاص خاصة بعدما أثاروا حالة من الفوضى والهلع في نفوس الركاب".
فيما قال متحدث باسم شركة "رايان إير" إن الطائرة أقلعت بعد تأخير الرحلة لساعات.. سلامة وراحة عملائنا وطاقم الطائرة هي أولويتنا رقم واحد".