Header Ads

فرقة الدراجين تنقذ صحفية من لص سلبها هاتفها و شرمل زميلها و طلب رقمها لمواعدتها

فرقة الدراجين تنقذ صحفية من لص سلبها هاتفها و شرمل زميلها و طلب رقمها لمواعدتها
تمكنت عناصر من فرقة الدراجين بولاية أمن الرباط، أمس الاربعاء، من اعتقال عصابة تتكون من  شخصين  متلبسين بالسرقة تحت التهديد بواسطة السلاح الابيض مع الضرب والجرح، على مستوى حي أكدال، وسط العاصمة، حيث جرى إيقاف المشتبه فيهما، وهما بصدد  سلب ما بحوزة ضحيتين من هواتف نقالة و نقود.

الضحيتين هما شابة صحفية  في أحد الجرائد الإلكترونية المعروفة، رفقة زميل يعمل مهندسا كان برفقتها، عندما اعترضهما اللصان و قاما بضرب الشاب بواسطة سلاح أبيض من الحجم الكبير، متسببين له في جرح غائر على مستوى الرأس. قبل أن يتدخل أحد المارة و يستنجد بفرقة الدراجين، التي دخلت على الفور و عملت على ايقافهما في حالة تلبس وبحوزتهما الهواتف المحمولة والمحفضتين وسكين من الحجم الكبير. 



الغريب في الأمر أن اللصان و بعد سلب كل ما بحوزة  الضحيتين طالبا الضحيتين بمرافقتها إلى أقرب شباك أوتوماتيكي من أجل إخراج النقود بالبطائق البنكية والتأكد من أن الأرقام السرية صحيحة، وهو الأمر الذي استغرق قرابة نصف ساعة للوصول إلى الشباك ، مما عجل بوصول فرقة الدراجين إلى عين المكان.

وصرحت الضحية في اتصال لموقع “عبّــر.كوم” أن الشاب الذي أمسكها من شعرها محاولا التحرش بها وسرقة ما بحوزتها لم طلب رقمها للتعرف عليها و مواعدتها لاحقا.

وقد تم إخضاع المشتبه فيهما بتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابات العامة المختصة.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.