Header Ads

البنوك التشاركية تستغل الدين للترويج لخدماتها

البنوك التشاركية تستغل الدين للترويج لخدماتها
أثارت البنوك التشاركية أو”الإسلامية” الكثير من الجدل منذ الإعلان عن انطلاقها، وواكب هذا الجدل جدل آخر بعد اعتمادها على أسماء الأنبياء وبعض صفاتها واستغلالها من أجل استقطاب الزبناء.



وتعتمد هذه البنوك صفات مثل الصفاء والصدق والأمانة للتشهير بخدماتها وإضفاء الشرعية عليها وإلباسها حلة الانتساب للإسلام.

في نفس الوقت شرعت بعض البنوك في الترويج لخدماتها مستغلة اسم المجلس العلمي الأعلى، وربط اسمه بمنتوجاتها البنكية في قروض السكن، رغم أن هذه القروض ربوية وربحية، معتبرة أن القروض السكنية التي تقدمها لزبنائها “توافق المجلس العلمي الأعلى”.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.