Header Ads

تارودانت.. أطر مؤسسة فالا التربوية ينظمون وقفة إحتجاجية ويقررون مايلي… التفاصيل

تارودانت.. أطر مؤسسة فالا التربوية ينظمون وقفة إحتجاجية ويقررون مايلي… التفاصيل

 بعد قرار الإفراغ الذي نُفِّذ ضد مؤسسة فالا التربوية الخاصة بتارودانت يوم الإثنين 11 شتنبر 2017  – أسبوعا بعدالدخول المدرسي  بسبب عدم أداء مالكها الأصلي خليل الشويخ للسومة الكرائية  مما أثر على التلاميذ وأولياء أمورهمبعد تفاجئهم بتدخل القوات العمومية لتنفيذ الإفراغ  وما تبع ذلك من آثار نفسية  ما زالت تبعاتها بادية على أطفال لميستوعبوا بعد ما وقع . خاصة وأن بعضهم لم يجدوا مؤسسة تقبلهم إلى حدود كتابة هذه السطور مع العلم أن منهم حالاتخاصة يصعب أن تقبل بها أي مؤسسة تربوية بالمدينة خاصة كانت أو عمومية ، لتكون شعارات الوزارة قد أصبحت فيمهب الريح . في غياب تام لأي دور للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة  وممثليها الإقليميينكمسؤولين عن القطاع حيث أنه لم يُتَّخَذ أي إجراء قانوني ضد مالك المؤسسة حسب المادة 24 من القانون رقم 00.  06  بمثابة النظام الأساسي للتعليم المدرسي الخصوصي بعد خرقه لمضامين  المادة 03 من  القانون نفسه والتي تُلزِمالأكاديمية  بالسهر على السير العادي للمؤسسات التي تعرف مشاكل في بداية السنة  تؤدي إلى تشريد الأطر التربويةوتحرم التلاميذ من حقهم في اختيار المؤسسة التي يرغبون التمدرس  بها . كما أنها لم تُفَعِّل المادة 33 من القانونالسالف أو حتى مناقشتها لتضع رأسها في الرمل كأنها غير معنية بالملف .
كل هذا دون أن ننسى الأطر  الذين ابْتُلوا بعطالة  مفروضة  دون أي حقوق تذكر في خرق سافر لمدونة الشغل وفي غيابتام للتواصل مع مالك المؤسسة .
كما لا ننسى حالة التيه التي وصلوا إليها بعد الصدمة المفاجئة وبعد أن أُغلِقت الأبواب في وجوههم ورفضت المديريةالإقليمية للتعليم منح شواهد العمل لغير الأطر التربوية رغم مراقبتها الإدارية لهم حسب الفصل  22  من القانون نفسه ،كما لم يكن أي تدخل أو مساندة ولو رمزية  من مسؤولي عمالة الإقليم ولو لجبر الخاطر بعد أن أكدوا  للمعنيين بالأمراستمرار الدراسة خاصة وأن الموسم قد ابتدأ حسب البند الثالث السالف الذكر ليأتي ممثلوهم أنفسهم لتنفيذ الإفراغبواسطة التهديد .
هؤلاء الأطر الذين  تنكر لهم أغلب المسؤولين المعنيين بالملف ، وإيمانا منه بدوره في التأطير والدفاع على حقوق  الطبقة العاملة المظلومة تحمل المكتب الإقليمي للإتحاد الوطني للشغل بالمغرب بتارودانت مسؤولية مساندتهم ليراسلالسيد المدير الإقليمي للشغل والإدماج المهني  بتارودانت بتاريخ 12 شتنبر 2017 تحت رقم الوصول  1375 /17 طلبالتدخله مشكورا في إطار حبي لحل المشكل الإحتماعي المُفتَعل لتتِم مراسلة المعني بالأمر على عنوان مؤسسته  التربويةالأخرى بمدينة أيت ملول تحت رقم الإرسال 324 /17 لحضور جلسة للحوار بالمديرية الإقليمية يوم الخميس 21 شتنبر2017 تسلمتها المديرة التربوية السيدة ( خ . أ ) من المفوض القضائي حسب محضر تبليغ الإستدعاء مرجع 116/ 17بتاريخ 19 شتنبر 2017 .
يوم الخميس 21 شتنبر 2017 انتقل أعضاء من المكتب الإقليمي للإتحاد مع ممثلين عن الأطر المتضررين كما هو مقررفي الإستدعاء على الساعة العاشرة صباحا بمقر المدير الإقليمية للشغل ليتفاجأ الجميع بعدم حضور مالك المؤسسةلتسوية النزاع  رغم اتصال السيد المدير الإقليمي بهاتفه الذي ظل يرن دون إجابة ليرسل له رسالة نصية تعرف به وسبب اتصاله . ما يبين أن المعني بالأمر لايهمه  أي جانب تربوي في استثماره وإنما فقط جمع  المال ، غير آبه بمصير التلاميذالمتمدرسين بمؤسساته ولا الأطر التي تدر عليه مداخيل لايحلم بها  بتعاملهم المشرف مع تلامذتهم وتواصلهم المستمر معأولياء الأمور .
وعليه فقد اجتمع المكتب الإقليمي للإتحاد الوطني للشغل بالمغرب بتارودانت مع جميع الأطر المتضررين  نفس اليوم علىالساعة السابعة مساء بالمقر الإقليمي للنقابة  لتدارس ملفهم ، وبعد نقاش مسؤول قرر المجتمعون ما يلي :
  1. شكرهم لجميع أولياء أمور تلاميذهم على الثقة التي وضعوها فيهم بتحميلهم مسؤولية تعليم أولادهم .
  2. شكرهم لجميع أولياء أمور تلاميذهم على مساندتهم لهم نفسيا بما صرحوا به اتجاههم خاصة يوم تنفيذالقرار المشؤوم رغم حالتهم النفسية جراء تضررهم وأولادهم  من القرار .
  3. تأسفهم لما وصلت إليه الحالة النفسية لبعض التلاميذ وأولياء أمورهم والتي ما زال البعض يعيش تبعاتهاالى الآن .
  4. شكرهم للسيد المندوب الإقليمي لوزارة الشغل والإدماح المهني و أطر المندوبية على التعامل والمؤازرةالنفسية والقانونية  التي لمسها المعنييون .
  5. تحميلهم المسؤولية الكاملة لكل المتدخلين الذين كان لهم الحق في حل المشكل فأعطوا وعودا زائفة و/ أو بقوا في مكاتبهم المكيفة غير آبهين بمصير رعايا صاحب الجلالة .
  6. دعوتهم لكل من يهمه الأمر للتدخل لحل هذا المشكل الإجتماعي المفتعل .
  7. خوض وقفة إحتجاجية إنذارية يوم الأربعاء 04 أكتوبر 2017 أمام مقر مؤسسة السعيد الخاصة لمالكهاخليل الشويخ (المالك السابق لمؤسسة فالا التربوية بتارودانت )المتواجدة ب: حي توهمو شارع الحسنالثاني  طريق تيزنيت  أيت ملول  لمدة ساعتين  ابتداء من الساعة الحادية عشر صباحا
  8. دعوتهم لأولياء أمور التلاميذ المتضررين وكل الضمائر الحية للمشاركة في هذه الوقفة المقررة  .
يتم التشغيل بواسطة Blogger.