Header Ads

بَعد تأجِيل الجمعِ العام.. هذا ما دار بين حسبان وبودريقة في اجتِماع الأمْس

بَعد تأجِيل الجمعِ العام.. هذا ما دار بين حسبان وبودريقة في اجتِماع الأمْس
طلب سعيد حسبان، الرئيس الحالي لفريق الرجاء البيضاوي، من محمد بودريقة، المرشّح لخلافته، مهلة من الوقت للتفكير في سبل تنحيه عن كرسي الرئاسة، وذلك خلال لقاء جمعهما مساء أمس الأربعاء، في أحد مقاهي مدينة الدار البيضاء، ساعات قليلة بعد انعقاد الجمع العام الاستثنائي للنادي "الأخضر"، الذي دعا له المنخرطون وتم تأجيله لعدم اكتمال النصاب القانوني.
وكشف مصدر مطلع لـ"برحيل24"، حضر الاجتماع، أن اللقاء جاء بمبادرة من محمد بودريقة، مباشرة بعد مغادرته الفندق الذي احتضن جمع عام الأمس، حيث اجتمع بالرئيس سعيد حسبان من أجل التفاوض حول سبل إخراج النادي "الأخضر" من النفق المسدود، وتفادي تخبّطه في مشاكل تسييرية مقبلة، في حال تشبّث المكتب المسيّر الحالي برغبته في الاستمرار وانبثق مكتب آخر عن الجمع العام الاستثنائي المقبل، الذي يعتزم "برلمان" النادي إقامته، متم الشهر الجاري، بمن حضر.
وأفاد محمد بودريقة، المرشّح الرئاسي، في تصريح لـ"برحيل24"، بأنه ارتأى عقد جلسة مفاوضات مع الرئيس الحالي سعيد حسبان، من أجل التباحث حول حل تتفادى به الرجاء أوضاعا تشوّش على السير العادي للنادي أو تثير أي شبهة قانونية، وحرصا منه على تسريع وثيرة الحل والتمكّن من البدء في الأوراش في أقرب وقت، مما يضمن للنادي بداية موسم تليق بانتظارات جماهيره، يضيف المصدر ذاته.
في سياق مرتبط، كشف مصدر مطلع لـ"برحيل24"، أن حسبان متشبّث بالاستمرار على كرسي الرئاسة، إلا أن بعض الإغراءات قد تحسم في قراره بالتنحي والدعوة إلى جمع عام استثنائي، إذ من المرجّح ألا يغادر الرئيس الحالي البيت "الرجاوي" من الباب الضيق، كونه يطمح لتولي رئاسة المكتب المديري للنادي، وهو أحد الشروط التي ستستجيب لها الفعاليات "الرجاوية"، يضيف المصدر ذاته.
جدير بالذكر أن اللجنة التحضيرية، قد أعلنت عن تأجيل الجمع العام الاستثنائي الذي تم عقده مساء أمس الأربعاء، وذلك لعدم اكتمال النصاب القانوني، أي 75 منخرطا من أصل 110، إذ حضر منهم 55 فقط، ليتأجّل الموعد، إلى غاية 21 شتنبر المقبل، حسب ما ينص عليه القانون (15 يوما)، على أن يعقد بمن حضر، مع انتخاب رئيس ومكتب جديدين.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.