Alwataniya 24 - الوطنية - 24 - جريدة إلكترونية مغربية Alwataniya 24 - الوطنية - 24 - جريدة إلكترونية مغربية
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...
آخر الأخبار

بوريطة يمثل المغرب في القمة العربية و ملاسنات بين قطر و مصر و البحرين في الجلسة

بوريطة يمثل المغرب في القمة العربية و ملاسنات بين قطر و مصر و البحرين في الجلسة
افتتحت اليوم الثلاثاء بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية، بالقاهرة، أشغال الدورة العادية ال 148 لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية.

ويمثل المملكة في هذا الاجتماع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، كما يحضر أشغال الاجتماع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط..

ويبحث هذا الاجتماع، الذي تتولى جيبوتي رئاسته الدورية، مجموعة من القضايا، في مقدمتها القضية الفلسطينة، وتطورات الوضع في سوريا وليبيا واليمن، واحتلال إيران للجزر الإماراتية الثلاث (طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى).

كما يبحث المجلس، التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، واتخاذ موقف عربي موحد إزاء انتهاك القوات التركية للسيادة العراقية، ودعم السلام والتنمية في السودان والصومال وجمهورية القمر المتحدة، والحل السلمي للنزاع الجيبوتي الإريتري، ودعم النازحين داخليا في الدول العربية وخاصة النازحين العراقيين.

ويناقش هذا اللقاء أيضا، قضايا أخرى تتعلق بمخاطر التسلح الإسرائيلي على الأمن القومي العربي والسلام، ولجنة الحكماء المعنية بقضايا ضبط التسلح وعدم الانتشار، والإرهاب الدولي وسبل مكافحته، وصيانة الأمن القومي العربي والعلاقات الدولية مع التجمعات الدولية والإقليمية.

و في سياق آخر، أثارت كلمة قطر في الاجتماع، اعتراضات وملاسنة مع دول المقاطعة الأربعة السعودية ومصر والإمارات والبحرين.
ووصف وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية، سلطان المريخي، مطالب دول المقاطعة ضد قطر بأنها “غير مشروعة ولا تستند إلى حقائق وإنما إلى فبركات وأنها ضد القانون الدولي وحقوق الإنسان”.

وقال المريخي إن “تلك المطالب تمثل مساسًا بسيادة الدول وتدخلًا سافرًا في شؤونها الداخلية”.

وأضاف: “الدول الأربع بدأت في محاولات لانتزاع الشرعية وأنها غيرت الموقف من دعم الإرهاب إلى تغيير النظام (القطري) وحتى أنهم دعوا أحد رجال الأسرة الحاكمة (لم يذكره غير أنه يشير على ما يبدو إلى عبدالله بن علي بن عبدالله بن جاسم آل ثان) لتجهيزه للحكم في قطر”.

وشدد المريخي في كلمته على أن “إيران دولة شريفة”، مضيفًا: “لم يطلبوا منا إعادة فتح السفارة، ووقفوا موقفهم المشرف معنا، بدون طلب، ونحن من قمنا بهذه الخطوة وأعدنا سفارتنا التي كنا قد أغلقناها أصلًا تضامنًا مع السعودية.. لكن حتى الحيوانات ما سلمت منكم، وهذا ردي”.

وعقب انتهاء الوزير القطري من إلقاء كلمته، طلب رئيس وفد السعودية، أحمد قطان، من رئيس الجلسة وزير خارجية جيبوتي، محمود يوسف، الرد إلا أن الأخير طلب إنهاء الجلسة الافتتاحية وترك الردود للجلسة المغلقة.

والتقط طرف الحديث وزير الخارجية المصري سامح شكري مؤكدًا ضرورة إتاحة الفرصة للرد في الجلسة المفتوحة خاصة وأن رئيس الوفد القطري تحدث في جلسة مفتوحة ولم تكن كلمته مجدولة ضمن قوائم المتحدثين.

ووصف شكري ما ورد في كلمة الوزير القطري بـ”التدني الأخلاقي الذي لا يليق في التحدث مع دول لها تاريخ في الحضارة الإنسانية”، رافضًا بشدة ما ورد على لسان الوزير القطري.

ومن ثم استقر الرأي في النهاية على استمرار فتح الجلسة للرد.

عن الكاتب

الوطنية 24 ، جريدة إلكترونية مغربية ،مستقلة تنقل أخبار المغرب والعالم على مدار الساعة ،


، قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد موقعنا السريع ليصلك الجديد أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا