Header Ads

"هيئة البياطرة" تؤكد غياب المواد المحظورة عن لحم "أضاحي متعفنة"

"هيئة البياطرة" تؤكد غياب المواد المحظورة عن لحم "أضاحي متعفنة"
أكدت الهيئة الوطنية للأطباء البياطرة ما جاء في بلاغ المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بخصوص حالة اخضرار وتعفن اللحوم التي ظهرت على بعض "أضاحي العيد"، وأنه "فعلا له علاقة مباشرة بعدم احترام الشروط الصحية للذبح والسلخ، وكذا شروط الاحتفاظ بالسقيطة في ظروف التبريد غير الجيدة، خصوصا مع تزامن عيد الأضحى مع فصل الصيف وما يتبعه من ارتفاع درجة الحرارة".

وأضافت الهيئة، في بلاغ توصلت به جريدة برحيل 24 الإلكترونية، أن هذه الظاهرة جرى رصدها هذه السنة أيضا بدول الجوار التي تعرف الظروف المناخية نفسها التي يتميز بها فصل الصيف.

البلاغ ذاته أوضح أن زهاء 350 طبيبة وطبيبا بيطريا يمارسون بالقطاع العام، ينضوون تحت لواء الهيئة، "أكدوا كذلك أنه لا أساس لصحة ما تم الترويج له مؤخرا حول أسباب تعفن الذبائح؛ وذلك بعد أن قاموا، في غضون هذا الأسبوع، بإرسال عينات إلى المختبرات الوطنية التي أكدت، بعد قيامها بالتحليلات، خلو هاته اللحوم من أي مادة محظورة".

وطمأن المجلس، في بلاغه، المواطنين مشيرا إلى أن "ما يناهز ألف طبيب وطبيبة من البيطريين الخواص يعملون تحت لواء الهيئة، على مدار السنة في جميع أنحاء المملكة، سواء من خلال العمل الميداني اليومي أو من خلال حملات التلقيح الدورية المنظمة من طرف مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية (أونسا) على التتبع عن كثب لعملية تربية وتسمين قطيع الأغنام، الماعز والأبقار، وقد أكدوا جميعهم أنه لا وجود لحالة وباء".

وبخصوص الأدوية والعقاقير المهربة وغير المرخصة أوردت الهيئة أنها، في إطار مراقبتها للطب والجراحة والصيدلة البيطرية، "تقوم بمراسلة الهيئات المختصة كلما دعت الضرورة، من أجل محاربة هذه الظاهرة".

يتم التشغيل بواسطة Blogger.