Header Ads

صحف الجمعة: غاريدو يغادر الرجاء بعد مباراة طنجة.. وحسبان يطالب بالمحاسبة عند نهاية الموسم‎

صحف الجمعة: غاريدو يغادر الرجاء بعد مباراة طنجة.. وحسبان يطالب بالمحاسبة عند نهاية الموسم‎
تنطلق جولتنا في الصحف الوطنية الصادرة ليوم غد الجمعة من "المساء"، حيث ذكرت الجريدة أن رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، عيّن قاضيا سابقا بمحكمة النقض، كرئيس لغرفة التحكيم الرياضي، بعدما كان المنصب شاغرا لست سنوات.
وأكدت الجريدة أن الطالبي العلمي قرر تعيين ابراهيم النايم بناء على المرسوم التطبيقي للمادة 44 من قانون التربية البدنية والرياضة 30.09، بعد استطلاع رأي فيصل العرايشي رئيس اللجنة الأولمبية.
وفي موضوع آخر، كشفت مصادر "الأخبار" أن الإطار الوطني حسن أجنوي وضع شكايته لدى غرفة النزاعات التابعة للجامعة الملكية لكرة القدم، حيث اشتكى من فريقه السابق النادي القنيطري بسبب عدم أداء الأخير لمستحقات مالية تفوق 10 ملايين سنتيم.
ومن بين هذه المستحقات، راتبا شهرين ومنح بعض المباريات التي قاد فيها "الكاك" في الدوري الاحترافي الموسم الماضي، إلى جانب منحة تعاقده مع الفريق.
ومن نفس الجريدة، نقرأ لكم خبرا يحمل عنوان: "غاريدو يغادر الرجاء بعد مباراة طنجة"، إذ سمح سعيد حسبان، رئيس الفريق، للمدرب الإسباني خوان كارلوس غاريدو بمغادرة المغرب بعد نهاية مباراة اتحاد طنجة وناديه لحساب الجولة الرابعة من البطولة الاحترافية، والتوجه إلى موطنه إسبانيا، لإنهاء بعض الأمور الشخصية وجلب عائلته الصغيرة إلى مدينة الدار البيضاء.
ومن "الصباح" هذه المرة، والتي قالت إن جامعة الكرة عاقبت الحكمين عبد الرحمان اليعقوبي وحسن الرحماني من عصبة الشرق، بعد سقوطهما في أخطاء مؤثرة في مبارتي اتحاد طنجة والدفاع الجديدي في كأس العرش، والثاني في مباراة الفريق الدكالي مع سريع واد زم في البطولة.
ومن نفس المنبر، ذكرت الجريدة أن الأزمة المالية التي يعيشها فريق المغرب التطواني فرضت على مسيريه "الاكتتاب" من أجل أداء راتب مدرب الفريق، الجزائري عبد الحق بنشيخة، وهو نفس الأمر الذي قام به المكتب المسير للفريق خلال فسخ عقد المدرب الإسباني سراج لوبيرا.
وننهي جولتنا من "أخبار اليوم"، إذ نقلت تصريحات للرئيس سعيد حسبان حول الاستقرار الذي يعيشه الفريق حاليا، مشيرة إلى أن الرئيس طالب بتأجيل الحساب إلى آخر الموسم الجاري، وذلك بعد النتائج الإيجابية التي حققها مع بداية البطولة.
وأضافت أن حسبان صرح في إحدى الحوارات التلفزيونية أنه عانى كثيرا في سنته التسييرية الأولى من كثرة المشاكل والديون العالقة في ذمة الفريق، لكنه يحس الآن باستقرار الوضع، ويطالب بمزيد من الوقت حتى يتمكن من بلوغ الأهداف التي قدم من أجلها وهي التتويج بالألقاب.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.