Header Ads

العثماني ورئيسة مجلس النواب الاسباني يشيدان بمستوى علاقات الصداقة وحسن الجوار التي تجمع المملكتين

العثماني ورئيسة مجلس النواب الاسباني يشيدان بمستوى علاقات الصداقة وحسن الجوار التي تجمع المملكتين
 أشاد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، ورئيسة مجلس النواب الاسباني، أنا ماريا باستور، اليوم الأربعاء بالرباط، بمستوى علاقات الصداقة وحسن الجوار التي تجمع بين المملكتين المغربية والاسبانية.
وأوضح بلاغ لرئاسة الحكومة أن اللقاء، الذي انعقد بمناسبة زيارة العمل التي تقوم بها المسؤولة الإسبانية للمغرب، شكل مناسبة أيضا للإشادة بالدينامية التي يعرفها التعاون بين البلدين في العديد من المجالات، مضيفا أن الطرفين عبرا عن تطلعهما لعقد الاجتماع العالي المستوى المغربي الاسباني في أقرب الآجال من أجل إعطاء دفعة جديدة للشراكة بين البلدين.


وأكد الجانبان، بحسب البلاغ، عزمهما على مواصلة التنسيق بين الحكومتين والمؤسستين التشريعيتين في البلدين، وتبادل الخبرات حول مجموعة من القضايا التي تهم التنمية الاقتصادية والاجتماعية، من قبيل إصلاح أنظمة التقاعد، والرفع من قدرة اقتصادي البلدين على خلق فرص الشغل، وتشجيع الاستثمار، ومواكبة المقاولة، وتحسين جودة التعليم، وتعزيز برامج التعاون والشراكة بين الجهات وغيرها من مجالات التعاون.
وأضاف المصدر ذاته، أن سعد الدين العثماني وأنا ماريا باستور، تطرقا أيضا خلال اللقاء الذي حضره على الخصوص سفير اسبانيا بالرباط، للعلاقات البرلمانية المغربية-الاسبانية، التي عرفت طفرة نوعية خلال السنوات الأخيرة، حيث تم عقد ثلاث دورات للمنتدى البرلماني المغربي-الاسباني بالتناوب بين البلدين.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.